Wednesday, December 26, 2007

عبوديه

معلق في رقبتي
ثائري
حقدي علي عدوي
ذلي
يملؤ كياني
ألمي
أري ملء عيني
مقتلي
بيد عدوي
مصيري
يملك أقداري
غيري
.
.
.
كالعير يسوقوني
حارب
طبع
أسلم
أكفر
واذا عارضت
أخون بلادي
وبلادي هي حكامي
وحكامي محكومين
من أسياد أخرين
ببلاد أخري
وألاسياد هناك عبيد
والعبيد هنا أسياد
يسودون ذئابا سود
وذئابهم تنهش لحمي
نار تعتمر في صدري
أدفعهم
لا يذهبون
تثور ثائرتي
يتزايدون
يحكمون الخناق علي
أترك لهم نفسي
منتحرا
أو ربما شهيد
ويأتي صوت من بعيد
صوت عبدي
الذي أصبح سيدا للذئاب
أخرج نفسك من هذا العذاب
ماذا أفعل؟
اركع......أذعن
ولا تكثرن من الغياب
في الذهاب
الي مقر الذئاب
والا؟
سأريك من الانياب
واذا فعلت؟
ستكون عبدا للذئاب
اذا
أخرجوني من هذه الغاب
الذي أصبح فيها السيد
عبدا للذئاب

Monday, December 10, 2007

موجز الانباء





أخوانا الطلبه في الجامعه عندنا بعد مظاهرة يوم الجمعه قرروا يعملوا حاجه جميله جدا

تعرفوا هيا ايه

أعتصموا امام مبني الاداره

وصلوا جماعه

صلوا لربنا وطلبوا من ربنا مش من مخلوق زيهم

وان شاء الله ربنا هايكرمهم

الفيديو ده مش هاتلاقوه في حته تانيه

لأخوانا المعتصمين وهما بيصلوا

ياريت تدعولهم




ودي صور رائعه ليهم




ياريت نتضامن معاهم

لأنهم المره دي ما غلطوش وعملوا الاحتجاج بشكل حضاري ومحترم

ونعمل حاجه هما يحسوا اننا واقفين جنبهم من خلال هذا العمل

انا مش عارف ممكن نعمل ايه بس بالتأكيد في حاجه ممكن تتعمل

ربنا معاهم

أه علي فكره انا مش من الاخوان وكتير كنا انا وأصحابي الاخوان بتناقش بصوت عالي


لاني بحب عبد الناصر وطبعا انتوا عارفين ان بينهم (الاخوان والناصريين ) ما صنع الحداد


بس المفروض المبدأ لا يتجزء



تحياتي للجميع


Thursday, December 6, 2007

مظاهره بجامعة الازهر بسبب اعتقال 25 طالب

النهارده كان فيه مظاهره عندنا في الجامعه
انا شفتها بالصدفه وانا معدي رايح العباسيه (أصل القسم بتاعي هناك ) وللاسف كان ورايا امتحان فما قدرتش انزل اشوف فيه ايه
المهم طبعا الجامعه عندنا مافيهاش اي طلبه ناشطين غير طلبة الاخوان المسلمين
علي العموم انا رحت القسم وسألت زمايلي عن اللي حصل

تخيلوا ان الامن أعتقل 25 طالب من زمايلنا
اتخطفوا يا عيني من قلب الشقق اللي واخدينها مع بعض

انا ما صدقتش فاتصلت بواحد صاحبي بس صاحبي اوي هوا من الاخوان
وسالته قاللي انه من يومين اخوانا الطلبه تم اعتقالهم
والمظاهره دي كانت علشان كده

وطبعا ده بالاضافه للمارسات البشعه اللي بيقوموا بيها (الامن طبعا) من كسر الشقق والتثييت
يعني يحط السلاح علي دماغك وما يخليك تتخرك خالص


المثير انهم السنه اللي فاتت عملوا نفس الموضوع
بس كانوا خاطفين اكتر من 150 طالب من المدينه ده غير الاقتحامات اللي حصلت للشقق
http://moon-eng.blogspot.com/2006/12/blog-post_14.html

والحمد لله أنهم ناويين يقننوا وضع الطوارئ زي ما الدكتور مفيد شهاب بيقول
قال بالنص ( ان قانون الارهاب تم وضعه لكي يتم تقنين وضع الطوارئ) وبعدين

وعايزينا نكون محترمين مع ان النظام كله علي بعضه مش محترم
نظام جبان خايف من شوية شباب زي الوردعلشان بيتكلموا
طيب لو بقي فيه فعل النظام هايعمل ايه
أعتقد انه ساعتها مش هايكون ليه وجود


بلاش كلام لحد كده
أتكلمنا كتير
وسكتنا كتير
واكتر شئ
اننا كلنا سلبيين

Saturday, December 1, 2007

اجازه

بما اننا في فترة امتحانات
فالمفترض ان اخنا يجب علينا اننا نذاكر
وعلشان نذاكر المفروض ها نعتذر منكم لفتره من الزمن
لحد لما الامتحانات ما تخلص

ياريت تقبلوا اعتذاري واعتذلر جميع اخواني الطلبه الغلابه

وياريت تدعولنا بالتوفيق

وأهم حاجه
تعالوا زورونا
وبلاش تنسونا

وخلوا قلوبكم معانا زي ما قلوبنا معاكم


حبي للجميع

Tuesday, November 20, 2007

متنافضات

الموت كالحياه
ولكن كل ما هناك
أن الموت جنة أو نار
بينما الحياه
بمجملها نار

Saturday, November 10, 2007

أصدقائي

انا كتبت الموضوع ده قبل كده في المدونه عندي
بس حاسس اني لازم انشره تاني
علشان احنا( قصدي أنا والبني أدم اللي هوه صاحبي) بعاد عن بعض شويه
بقالنا كتير ماشفناش بعض
بعيد عنكم الدراسه واخدانا ومطحونين
وللأسف أنا مفتقده بشكل صعب
واحشني يا زفت وعايز اشوفك
أه اسيبكم تقروا
اروع ما في الحياه ان تعيش وحولك من الاصدقاء ما يكفيك لتصبح حياتك بوجودهم هي الحياه وبدونهم تصبح كالموتي
اصدقائي هم اروع البشر في نظري انهم ملازي وحصني انهم من يخفف عنا اثر صدمات الحياه
هم كل ما لدي من الدنيا لولاهم لكا كتبت هنا ولولاهم لما كنت في الاساس هنا انه التحدي النابع عن الحب
تحدي جميل من منا الذي يدرك اكثر من الذي يمرح من اكثرنا معرفة بالجنس الاخر
نحن كيان واحد متعدد الاعضاء كل منا يكمل الاخر كل منا يحب الاخر
انهم اصدقائي وانا صديقهم فنحن في تماسكنا كقطعه من الماس وفي توجهاتنا كفروع الشجر كل منها له اتجاهه ولكنها تبقي منتميه لنفس الكيان
فكياننا هوه المسيطر وليس توجهاتنا فعندما نمرح سويا لا تكاد تسمع سوي ضحكاتنا وعندما نتناقش لا تشعر الا بلهيب كلهيب الشمس
نحرق انفسنا دفاعا عن افكارنا كل في مواجهة الاخر وتبقي بيننا الكلمه الشهيره
(الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه )
هي الفيصل والحكم
وفي مواجهة الاخر ترانا مدافعين عن بعضنا

فالصداقه هي حاله عجيبه تربط الانسان باخرين علاقه فيها كل ما في الحياه من مشاعر
فيها الحب وفيها الغيره وفيها الحياه وفيها الموت
علاقه تجمع كل المتناقضات ولكنها ام العلاقات فالحب مبني عليها والكره مبني علي عدمها
الصداقه مشروع حياه مثله مثل الكليه مثل العروسه مثل الوظيفه
بيتبني عليها اشياء كثيره
ولكن الخيانه في الصداقه تبقي الاكثر مراره


اصدقائي ليهم مواقف كتير حلوه بس المشكله اننا عايزنها حلوه علي طول مش متوقعين اي حاجه غير كده
علشان كده لما بيحصل موقف ولو حتي صغير تلاقي نفسك بتنسي كل الحاجات الحلوه اللي عملتوها مع بعض
بتنسي انك اول ما شفتها جريت عليه تقوله عليها بتنسي انه ظبط مع واحده صاحبتها بس علشان خاطر سيادتك تكلم الاخت بتاعتك
بتنسي مشاوير الصياعه مع بعض بتنسي انك اول ما بتقع في مشكله هوه اول واحد بيقف وياك وأول واحد انتا بتقوله علي المشكله دي

نسيت يوم ما كنتوا بتتكلموا عن عبد الناصر وانتا متشنج عليه وهوه متشنج عليك اصل هوه مش بيحب عبد الناصر وبيحب السادات
وانتا بتموت في عبد الناصر وشايف ان السادات هوه اللي خرب مصر
وفي الاخر ضحكتم انتم الاتنين ولا انتا اقتنعت برايه ولا هوه امن بفكرك
نسيت لما كنتم بتسمعوا فيروز واصاله ومنير وعمرو خالد
بتنسي لما بيجيله تليفون من حبيبته وانتا قاعد تغلس عليه وهوه عايز يموتك
بتنسي انك لما عرفت ان البنت اللي انتا عايزها اتخطبت هوه اول واحد رحتله وهوه اللي طلعك من الحاله الزفت اللي كنت فيها
بتنسي لما حصلت عندك حالة وفاه ولقيت واقف معاك كتف بكتف
بتنسي انه عمل معاك كل اللي فات ده وكمان بتنسي انك عملت معاه زي ما عمل معاك
انك عشت المواقف بتاعته كلها معاه
كانكم روح واحده في جسدين انكم توائم بل اكثر من التوائم فالصديق دليل صديقه

صديقي العزيز

اعتذر اليك عن كل اسأه عن كل لحظة فراق لظروف انت تعلمها
صديقي اعلم انك تسأل (ايه الهبل ده , الواد مخه لسع ولا ايه مااحنا تمام) اقول لك يا صديقي
اسف
اذا ما حدث بيننا اي من هذا في اي يوم من الايام فأنا اسف يا صديقي العزيز
فأنا لا استطيع ان اكمل حياتي بدونك

لك مني يا صديقي كل حبي الذي تبقي في قلبي بعد ما تعرف


Friday, October 26, 2007

ترنيمه

الحب هو الحياه
فاذا فقد الحب
ماتت الحياه
.
الحب زهرة من أزهار الجنه
ريحانة من رياحين القدر
.
الحب أرقي ما في الوجود
أرقي من الشعر من الورود
أرقي من كل كتابات تلستوي
من كل أشعار طاغور
من كل ما كتب البشر
.
الحب نادر رغم الشيوع
كالماس ما بين الصخور
.
الحب بحر أجاج
كلما شربت
اردت المزيد
ولا ترتوي
.
الحب هو كل ما أملك
هو عملتي الرسميه النادره
هو لغتي وكياني
هو أحلي ما رسم القدر
.
عندما يتلاشي المستحيل
محولا الواقع الي خيال
عندئذ اكون قد أحببت
.
وعندما احب تكون حبيبتي هي القمر
وأكون أنا نجمها القطبي
.
عندما أحب
لا اري سوي ضوء القمر
ولا اسمع سوي ترنيمة العصفور
.
عندما أحب
تتلاشي جميع النساء
ولا يتبقي
سوي من احببت
.
من تتخدي بعينيها جميع عروش الجمال
من جمعت كل الاصول
وجميع أيات الدلال
يا حبي
يا اجمل من كل الخيال

Saturday, September 29, 2007

أمل

ابره
والخيط وراها
لونه البياض
مشدود
لا بينقطع
كأنه خيط ممدود
بيه الايدين ترسم دواير بيض
جوه النسيج
جوه القلوب السود
زي النجوم
يوم القمر مكسوف
زي الامل
زي الحياه اللي مافيهاش خوف
تزيد الدواير
يزيد البياض
جوه الظلام
جوه القلوب
زي نور الشمس
بعد الليالي السود

Tuesday, September 11, 2007

مراهقه

تقف أمامي في الشرفه
تجتاحني مشاعر مراهقه
ابتسم لها
ترد بضحكة صافيه
أنظر اليها

تلتفت بوجهها تكلم صديقتها

تلفت الان تماما
تظل كما هي وأظل مشدودا اليها
أغمض عيني
أتذكر الاخري
عشقي لها
صمتي أمامها
لون عيناها

ما أحلي الرجوع أليها

أعلم أن هذا لن يكون
أن تكوني لي

أتذكر كيف كنت أشعر وأنا ذاهب من أمامك

دمعه حزينه تكاد تفر من عيني

مراره في حلقي

لا استطيع ان أتنفس وكأنما نفذ كل هواء العالم

أكره هذا الشعور
ولكنني

أحبك

لم أحدثك من يومها
دائما أتذكرك
كلما شردت بذهني وجدتك هناك
جميله رائعه كعادتك

لا أدري لما يخاصمني قلمي
يأبي الا أن يكون في صفك
يأبي الا أن يصف عينيكي السوداوين
أروع ما رايت

كلماتك التي تقطر عذوبه
صوتك الذي لايزال يتردد بداخلي

سنفترق
أخر ما سمعت منك

ضحكه ياتي صداها لينقذني من شرودي
التفت اليها

تهمس ببضع كلمات الي صديقتها
يضحكان وأبتسم

ونبدأ في السير الي طريق النهايه

تحياتي

Saturday, August 11, 2007

بلا عنوان 5


اه من هذه الغربه التي تقطع اوردتي
مضطر اليها
الي الغربه

مضطرا الي ترك داري وأهلي وأرضي
أحيا بعالم جديد علي
خائفا .... قلقا ..... أتلفت حولي في كل خطوه

أجزم بأن هناك من يتربص بي
أتذكر البدايه
لا
بل ما قبل البدايه
أمي واخوتي و.......... أبي
أعظم من رأيت
أتذكره كما لو كنت اراه أمامي
وجهه الرائق
صرامته القاسيه
خوفه الشديد علي

الارض يا علي
ألأرض عرض يا ولدي
الارض هي كل ما لدي وقريبا ستصبح كل مالديك يا ولدي
لا تزال كلماته ترن في أذني كما لو كانت البارحه


أستيقظ من ذكرياتي علي صوت ياتي من بعيد
غير مميز في البدايه

ماذا هناك؟
تهزني الكلمه
ماذا هناك؟

ما أسباب هذه الغربه؟
كيف أتيت الي هنا؟
لا أتحدث عن القطار ولا عن لقاء الرصيف

البدايه
كيف كانت؟
أهي يوم وفاة أبي؟
أو ربما بعد وفاة ولدي محمد؟
لا أدري كيف بدا كل هذا
كل هذه ألأحداث
كل ما أعرفهأنني عندما رايت هذه العربه الفارهه تقف أمام منزل عمدة قريتنا أحسست بأن هناك خطب ما
وعندما أستدعي أبي لمنزل العمده
عودته
وجهه الممتقع
حديثه الغامض معي
تأكد لدي هذا الشعور

عم علي ماذا بك؟
أنتزعني هذا السؤال من نهر الذكريات
لا شئ
هكذا أجبت
يبدوا أنك لم تكن معنا أليس كذالك؟
يبدوا أنني شردت قليلا بالذاكره
حسنا والان أن معنا
بلي

اذن ما رأيك بالعمل الذي حصلت عليه
جيد يا ولدي
فلتجتهد يا ولدي لتحافظ عليه
أتذكر أول لقاء لنا يا عم علي

كانت أول ليله لي بمصر
لازلت متذكرا ملامحك الي اليوم
وجهك القمحي الملفوح بأشعة الشمس
معالم الرجوله المبكره التي كانت ظاهرة عليك
وقفتك الثابته وأنت قادم لتتعرف الي

كنت رجلا رغم حداثة سنك
والان تحمل هما رغم قلة عمرك
حملت هم الحياه من صغرك يا ولدي
ولكنك أهلا لها
ومازلت صغيرا يا ولدي وكل المستقبل سيكون لك

أين هو هذا هذا المستقبل وقد أصبحت وحيدا
أعيش بمفردي منذ توفيت أمي
ليس لي عائله
وحيد
كم أشرقت الشمس علي الدنيا وانا دامع العينين
كم جلست بمفردي أتذكر الماضي ولا أري الا مستقبل مظلم
أكاد أموت حزنا وكمدا قبل أن اموت جوعا
ألمس اشفاق الجميع علي
أراه في عيونهم
لا يسعني سوي أن تدمع عيناي
اليوم
أول فرحة لي منذ زمن طويل
ومع كل هذه الفرحه لا يسعني سوي أن أحزن
لا أستطيع ان اتوقف عن تذكر الماضي
لا تقدر عيناي ان يوقفا نهر الدمع

ماذا بك؟
عيناك تدمعان يا ولدي
لا شئ يا عم علي
لا تحزن يا ولدي فأنت لست وحيدا
كلنا اهلك
والمستقبل يمد يده اليك
لا يسعني أن أقول لك أنسي الماضي ولا تتذكره
فالماضي هو بوابة المستقبل
ولكن تعلم من ماضيك ما يعينك علي مستقبلك
تعلم يا ولدي
.
.
تعلم

Wednesday, August 1, 2007

بلا عنوان 4


أعد الافطار بنفسي بعد ان سافرت زوجتي لقضاء بضعة ايام عند اهلها
تركت لي الشقه بعد ان لاطفتني كثيرا
كانت من اجمل النساء وهي أجملهن في نظري
طلبت مني ان تسافر لتري امها
أعتقد أنها افتقدتها كثيرا

لم استطع سوي ان اوافق علي سفرها
لم أذهب معها لم استطيع الذهاب وأعتقد انها كانت تعلم انني لن استطيع السفر معها

فهي تعلم ظروف العمل

وحيدا في هذه الشقه
أضع أمامي طبق البيض الذي اعددته
أتذكرها جميله رائعه نديه
الا تستطعين ان تنتظري قليلا حتي استطيع ان اذهب معك
هكذا تكلمت معها
كلا أريد ان اغير الجو كما انني افتقد امي كثيرا

اتذكرها يوم التقيتها
كنت ذاهب الي كليتي عندما رائيتها
رائعه الجمال
رايتها تدخل الي البيت المجاور لسكني
يا الله
اهذا الملاك يقطن بجواري؟
اصبحت اتلصص علي السطوح المجاور علها تظهر
كان هذا سهلا فانا اقطن بغرفه علي السطوح
لم أستطيع ان اراها ثانية
فهي لم تكن تقطن في هذا المنزل وانما كانت قادمه الي احدي صديقاتها كما عرفت في المستقبل

اتذكر هذه الايام قبل أن اراها
اتذكر يومي الاول
اول يوم خرجت فيه من بحيرة بلدتنا الراكده الي هذا المحيط الجامح الامواج
يوم ربيعي قائظ الحراره
الساعه الثانية ظهرا
قادما من بلدتي الصغيره أبحث عن أحد الاماكن لاسكن بها
يدلني بعض الاشخاص علي هذا البيت
هذا البيت الذي وجدت به حلم عمري وأمل حياتي
بيت مكون من دورين وفوق السطوح ثلاثة غرف
كانت واحدة منهم فارغه
استأجرتها من هذا الرجل الرائع
أتذكر هذه الغرفه أول عهدي بها
غرفه بسيطه تحوي بالكاد ضرورات الحياه
فهناك بعيدا عن باب الغرفه الخشبي القديم هذا السرير الذي اصبحت ملازما له
هذه المنضده التي تحملتني ومعي تحملت الكثير
مصباحي المترب

ما هذا الشجن الذي يتملكني
اتذكر جاراي
احمد وعم علي
أتذكر وحدتي في بادئ الامر
وحده شديده وغربه رهيبه
كنت اخرج من غرفتي فأجد جاراي قد ذهبا
ليس هناك أحد سواي
لم أكن أعرفهم في بادئ الامر
لم نكن نلتقي
منهمكا في دراستي
غارقا في وحدتي

أتذكر هذا الاحساس جيدا

أول ليله خارج بيتنا
بعيدا عن أهلي
وحيدا بلا أنيس

لا أدري ما تخبئه لي الايام

Wednesday, July 25, 2007

حياه

وحيد وحولي حياه

غربه
وحشه

بلا انتهاء

شذوذ؟
كل هؤلاء؟

بل وحدي الشاذ

خطايا
يحيون بها
لا
بل هم الافاضل
وأنا الخطاء

حب
بوجوده ينعدم الشقاء
ولكنهم في النفاق زعماء
وفي التعذيب أساطين الدهاء
وفي اشعال الحروب أساتذة ورؤساء
يكرهون أنفسهم
ولا يريدون سوي البقاء
جاثمين علي صدور الدهماء
صوت وصياح يقابلونه بهرواة الخوف
الجبناء

مثلنا؟
لست ادري

ربما لدي قلب
ولكني ادرك أنه ليس من اعضاء الأمراء
لا أجيد الحب
ولكنهم لا يجيدون سوي صنع الشقاء

تحياتي

Saturday, July 14, 2007

بلا روابط

أكثر الايام هما

كانت أكثر ما أخشي منه

وهاهي وقد فاتت

ثلاثة أيام قبلها لا أري سواها

ما أحمقني

أهذا ما كنت أرفض!!

متسرع دائما كما كانت تقول أمي

أرق شديد أم هو مجرد أثر القهوه

فكر عقيم
بلا سبب

والضحيه
لا يهم

خصوصية التربص
و
التربص للخصوصيه

مصطلحان لا ادري عنهما أي شئ


أحب
أعشق
أتألم
تدمع عيناي
ثم

لا أنسي


قادمة باتجاهي
أتذكر البدايه

تتخطاني
أعلم أنها النهايه
تحياتي

Sunday, July 8, 2007

returning

like awhale
to live in water
but
cann't be alive without air
regards
alshared

Tuesday, June 19, 2007

ثلاثة أيام

أنا بعتذر عن استكمال بلا عنوان في البوست ده وان شاء الله البوست الجاي هاكمل
الاسباب اني حابب اكتب عن تجربه وايام جميله عشتها انا واتنين اصحابي مع بعض
يا ريت تعجبكم
كنا انا واحمد ومحمد (أحمد ومحمد دول جماعه اصحابي ) المهم كنا مع بعضينا من يوم الاربعاء
محمد كان جاي من أسيوط علشان يشارك في حملة توعيه ضد مرض السل وأنفلونزا الطيور الحمله دي كانت في مستشفي الصدر في العباسيه واللي كان منظم الحمله دي منظمه اسمها – أمسا – ومعناها رابطة طلبة كلية الطب في جامعة الازهرودي بقي منبثقه من حاجه اسمها –اسما بكسر الالف الاولاني- ودي بقي بتاعة مصر كلها
ألمهم محمد هوه اللي جمعنا مع بعض التلات تيام دول مع انب انا واحمد مع بعض علي طول بس التلات تيام دول كانوا فعلا مميزين
اه نسيت محمد ده طالب في كلية طب الازهر فرع اسيوط وفي سنه تالته وله نشاطات كتير
أما عمنا احمد فده في كلية تجاره وبسم الله ما شاء الله طالع سادس الدفعه السنه اللي فاتت
اول يوم الاخ محمد جاء من اسيوط الصبح وقضاها نوم لحد بعد العصر يجي بساعتين ولا حاجه
المهم شديت محمد من علي السرير بالعافيه ورحنا لأحمد في العباسيه وكنا قرب المغرب كده وميتين من الجوع فأحمد عمل معانا دور رجوله وعزمنا عند الشرقاوي – ناكل كبده ومخ مش سمك- وبعد ما أكلنا خدنا بعض ونزلنا الحسين وطبعا فركناه مشي خان الخليلي وشارع الصاغه وحواري الحسين وحارة اليهود ومن حارة اليهود للموسكي والعتبه وطبعا ده كله لف نقف شويه قدام محل ولا فرش ونمشي شويه وبعد ماخلصنا العتبه والموسكي لف وطبعا قبلهم الحسين كله - متخيلين كم المشي اللي مشيناه –
قلنا ننزل وسط البلد وبدل ما نركب اتوبيس ولا مترو زي البني ادمين رحنا واخدينها مشي من عبد الخالق ثروت لحد لما وصلنا مول طلعت حرب بصراحه أنا ما دخلتش المول ده قبل كده فقلتلهم يلا ندخل ودخلنا
بصراحه المول كله أصغر من الفود كورت بتاع سيتي ستارز خلصنا لف فيه وبعدين طلعنا علي التحرير وعدينا من قدام جامعة الديول العربيه قصدي جامعة الدول وبلاش غلط بقي
ورحنا علي كوبري قصر النيل وقفنا هناك شويه وبعدين قررنا اننا نعدي نروح نشوف الاوبرا دي شكلها عامل ازاي
بصراحه دي كانت اول مره أروح فيها هناك ومحدش فينا عارف حاجه
وبصراحه أكتر كنا خايفين ندخل من البوابه أصلا كان فيه رجال امن كتير يجي شويه حلوين كده ومعظمهم لابسين بدل ملكي ذي الدواليب اللي بيمشوا ورا الريس قلنا يا عم بلاش غلط
أحنا شوفناهم من هنا وقلنا فيه حاجه جوه
المهم
قعدنا نتحايل علي بعض
خش انتا
طيب ما تخش أنتا
لحد ماربنا كرمنا ودخلنا كنا لسه بدري شويه كانت الساعه تدخلها في 10,30
دخلنا وكان داخل قبلنا علي طول واحد راجل –عرفتوا أحنا ايه اللي شجعنا وخلانا ندخل – فسألناه فيه حفلات النهارده فقالنا كان فيه حفلة البروشيه ولا والله مش عارف المهم هيه حاجه زي كده بس هيه خلصت
فأخدنا بعضنا وطلعنا واحنا بنضحك علي نفسنا ونتريق علي اسم الحفله
وبعد ما طلعنا من الاوبرا اتمشينا علي الكورنيش لحد لما وصلنا ميدان الاخ عبد المنعم رياض ركبنا من هناك أتوبيس لحد الدمرداش وبعدين أحمد نزلنا علشان كان جعان نزلنا وأحمد دخل أكل علي عربية كبده من عند واحد اسمه ابو محمود
وبعدين أخدناها مشي-بقيت بكره الكلمه دي – لحد العباسيه وكنا ماشيين في شوارع وحواري عجيبه
وصلنا العباسيه بحمد الله وقلت هاقعد شويه بقي طلعلنا عفريت هانروح مدينة نصر علشان الميه كانت قاطعه في العباسيه في اليوم ده
نزلنا أشترينا شطرنج وطلعنا علي مدينة نصر
وقعدنا نلعب شطرنج لحد لم نمنا
اليوم التاني بقي
الخميس 12 -4 -2007
محمد راح الحمله بتاعته واحمد راح الكليه وأنا أنتخت وتنتني نايم صحيت لقيت العيال رجعوا فنزلنا قعدنا شزيه علي سيبر نت وبعدين خدنا بعضنا ورحنا العباسيه وقديناها قدام التليفزيون وللبخت الاسود الموتور بتاع الميه اللي عند احمد باظ يوميها وكانت حاجه تقرف أصلا وعدنا الي مدينة نصرتاني وقديناها شطرنج برده لحد لما نمنا
تالت يوم
الجمعه 13-4-2007
Friday 13
بعد مانمنا طبعا العيال صحوا وصاحبكم طبعا نام لحد لما شدوني من علي السرير أتوضينا وصلينا في جامع النور ونزلنا علي القلعه وفي القلعه أحمد كان مصمم انه يتكلم مع بنات واحنا قاعدين نرخم عليه ونمسيه غصب عنه ملحوظه( أحمد بطل كمال أجسام واخوكم ومحمد عصافير يا عيني جنبه )
ودخلنا مسجد محمد علي وطبعا انبهرنا بيه كالعاده وبعد ما طلعنا الدنيا مطرت
بجد كانت حاجه جميله والقلعه تقريبا فاضيه وكل الناس اللي فيها بيجروا من الشتا والدنيا قعدت تمطر وتبطل وأحنا ولا في الدماغ
لفينا القلعه طبعا وأخر عهدنا بها كان المتحف الحربي

انا شفت وأنا داخل من الباب جوز عيون علي واحده خوجايه
معرفتش أعمل ايه
تنحت يعيني قدامها
ودي بقي كانت أجمل حاجه شفتها اليوم ده
وأحنا خارجين من المتحف احمد قابل بنت مصريه قمحيه كانت ماشيه مع صاحباتها اتكلم معاها اه احمد كان سبقنا في الخروج من المتحف ولما حصلناه ولقيناه قاعد يتكلم مع مجموعة البنات رحنا انا ومحمد مرخمين عليه وواخدينه وماشيين
ومحمد فيه بنت عجبته برده بس برده خليناه ينفض
نزلنا السيده علشان نركب اي حاجه رايحه رمسيس علشان محمد يرجع اسيوط بقي –خنقني وخلاني اشحت-
رحنا علي رمسيس نزلنا قدام حلواني التيسير
كنت عايز أاكلهم حاجه حلوه
وبقول لمحمد يكمل علي الفلوس علشان نجيب حلويات راح محمد مطلع المحفظه وبيدور فيها ملقاش غير 15 جنيه
يا خبر فين الفلوس –فلوس السفر-مش لاقيها
طيب أفتكر كده يبني ده سيادتي بقول كده لمحمد
محمد قعد يفكر واكتشف انه نساها في اسيوط علي المكتب بتاعه
يا خبرك أبيض حد ينسي الفلوس يابني طيب تخيل لو احنا مش معاك كنت عملت ايه يلا خير
رحنا المحطه علشن نحجز لسيادته بس قبل ما نروح نحجز اكلنا حلويات الاول طبعا –هبل-
ونروح نحجز نلاقي القطورات كلها محجوزه ومفيش ولا كرسي فاضي
قعدنا شويه كويسين مع بعض يجي ساعتين كده لما أحمد كان بيعيط وقمنا عاملين ري تشارج لمحمد
وقعدنا أحنا علي فيض الكريم
بصراحه الموقف ده ضرب اليوم كله
ورحنا واخدين بعض أنا وأحمد وماشيين
جينا نمنا طبعا
3 ايام ارهاق ولف وسهر ومصاريف وخراب بيوت
بس الصراحه
كانوا 3 ايام زي العسل

شكرا يا محمد
شكرا يا أحمد

علي الوقت الجميل ده


Tuesday, June 12, 2007

بلا عنوان 3

صحوت مجهدا بعد سهرة البارحه
كانت سهره جميله ذكرتني بايامي المبكره
وقت ان كنت اعمل في وكالة ابي
أقف مساعدا له في ترتيب وبيع البضائع
وفي غيابه
أكون سيدا علي جميع العاملين
أامر فأطاع
أترك الوكاله لأزهب مع اصدقائي
نتسكع في شوارع المحروسه
نذهب الي شقة احدنا
نتناول الحشيش والمسكرات
لأعود مسطولا الي أبي
يعنفني بشده
يكاد يضربني لولا انني تعديت هذه المرحله
يهددني بقطع الاموال من يدي
أعتذر له مبديا اسفي
أعده أنني لن أعود
نظل أياما في عبث وهم
يكاد ينسي ما حدث
اتودد اليه
فيسامحني
كان عظيما هذا الرجل
ساعد الكثيرين وعطف علي الاكثر
أتذكر هذا اليوم جيدا
يوم شتوي تشرق فيه الشمس بشكل مبهج
كنت استمتع بحرارة ودفء الشمس وقت ان رايته للمرة الاولي
كان بائسا حزينا
يدخل حوانيت السوق ويخرج منها دون ان يشتري أو يبيع شيئا
وقف حائرا
تقدم نحو وكالة أبي بخطي وئيده
دخل الي ابي بالداخل
حادثه بأمر ما
وخرج من عنده
منكسرا حائرا حزينا
يكاد يقع نت فرط الاجهاد والالم
لست أدري ماذا حدث
ماذا بك يا صديقي
قلتها وقلبي يكاد ينخلع من مشهده
فرغم كل ما انا عليه الا أنني ورثت اشياء جيده من ابي
لاشئ شكرا لك
مجيبا علي سؤالي بوجهه النحيل النبيل وعيناه العسليتان
كلا يا صديقي لقد دخلت كل حوانيت السوق ولم تجد ما تريد ودخلت لأبي وردك عن طلبك
أنا أعلم هذا
فهذا الوجه كصفحه من صفحات الكتب يطبع فيها كل ما يعتمر في نفسك
ونحن أهل الاسواق خير من يستطيع قراة الوجوه
ظهر في عينيه بريق الدموع وخرج الصوت من حلقه كحشرجة الموت
توفيت والدتي وسبقها أبي ولم يعد أي شئ في هذه الحياه
ولابد أن اجد عملا حتي أستطيع أن أحيا
ما أصعب هذه الحياه وما اهون الانسان
تركته ليهدأ قليلا وطلبت له كوب من الليمون المثلج
ودخلت الي ابي
تكلمنا كثيرا
أقنعته انني متحمل مسؤلية هذا الفتي
فأنا وهو تقريبا لنا نفس العمر وهذا ما يجعلني متحمسا له بشكل كبير
لم يكن لي اخوه في يوم من الايام
وحيد هكذا عهدت نفسي
رغم كل هؤلاء الاشخاص
لم يكن لي صديق بشكل حقيقي
فكل اصدقائي أو ما يمكن ان يطلق عليهم هذه اللفظة هم هؤلاء الفتيه
نتسكع سوية ونسكر سويا ولا يفعلون اي شئ ذو نفع
خرجت اليه مبتسما
ألف مبروك يا .......... ما أسمك؟
أحمد
ألف مبروك يا أحمد أنا أخوك باسم أبن الحاج محمد صاحب الوكاله
أنا مش عارف اقولك ايه كل اللي هاقدر اقولهولك جميلك ده مش هانساه طول العمر
يا بني ولا جميل ولا حاجه يلا ادخل للحاج قبل ما يرجع في كلامه
عجيب هذا الشعور بالفرحه بالامل
جميل أن تري وجها يتحول من البكاء الي الضحك
من العبوس الي الابتسام
ما أغرب هذه الحياه
وما أجمل ان تجعل شخصا أخر غيرك يشعر بكل هذه السعاده
.
أعتقد أنني فعلت الشئ الصواب
.
وغدا
سوف نري التائج
.
نتائج أفعال الماضي................. وتصرفات الحاظر
.
فهما ما يحكم مستقبلنا
.
بدون تاريخ نصبح بلا مستقبل
.
.
.
يتبع
.
.
تحياتي

Sunday, June 10, 2007

بلا عنوان 2

كثيرا ما أشعر بهذا الشعور القاتل
الوحده والالم والملل والموت
أريد ان اموت ولكنني لا استطيع
فاشل حتي في انهاء هذه الحياه السخيفه
في اوائل العشرينات من عمري ومن يراني يظن انني تعديت عقدي الثالث
لا أجد من حطام الدنيا سوي نفسي فهي الوحيده التي تبقت لدي بعد كل هذا الالم
وحيد في هذه الحياه
توفي والدي وكنت مازلت لا ادرك من الامور شيئا
اصبحت امي هي كي كل ما لدي
أمي وابي واخي وعائلتي
لازلت اذكرها وهي تبتسم وهي تبكي وهي تضحك
يا الله
كم كانت عظيمه هذه المراه
كم كانت حنون ورائعه
لازلت اراها قادمة باتجاهي اسمع صوتها مناديا
احمد تعالي عايزاك
احمد انزل روح لعم ابراهيم هاتلنا جبنه وبيض علشان العشا
كم أفتقدك يا أمي؟
كم عالجت من المشاكل؟
أشعر أنني تائه بدونك
لا ادري كيف حييت بهذه الحياه دونك
أراكي في كل مكان بغرفتنا الصغيره
هناك علي كرسيك
تجلسين لتعدي لنا الطعام
علي هذه الاريكة اراكي تنظرين الي باشفاق وتدعين لي بالشفاء
اراك هنا
علي هذا السرير لا تتحركين لا تستجيبين لندائي
ماذا حدث لكي يا اماه
لست ادري
البقاء لله
هكذا وصف لي الطبيب حالك
لم ادري ماذا افعل
وحده الله هو من يستطيع مساعدتي
البقيه في حياتك يا احمد
حياتك الباقيه يا عم علي
لم يكن مجرد جار يقطن بجوارنا علي السطح بل كان كفرد من افراد العائله
هو من فعل كل شئ
هو من واراكي التراب
هو من تقبل معي العزاء
هو من فعل بي كل هذا المعروف
تعبتك معايا قوي يا عم علي
أيه يا احمد يا ولدي بلاش الحديت ده
دا انتا زي محمد ولدي الله يرحمه
امك كانت ست طيبه قوي يا احمد يا ولدي وعمري ما هانسي وقفتها معايا أول ما جيت علي مصر
ربنا يكرمك يا عم علي
اسيبك تستريح شويه يا احمد
ألف شكر يا عم علي
ذهب وتركني غارقا في حزني وذكرياتي
أحاول ان افكر في مستقبلي كيف ساحيا بدونها
مازلت في الثامنة عشر وليس لي تجارب بهذه الحياه
وحيد
تتكرر هذه الكلمه في ذهني
لا استطيع الفكاك منها
ما السبب
ما هذا الشئ الذي يحرمنا ممن نحب
لا اله الا الله
هذا امر فات وانقضي هكذا حدثتني نفسي
فكر بمستقبلك
ليس هناك اي مستقبل
بل هو موجود
سوف تعمل لتحيا
سوف تبحث غدا عن عمل
وليوفقني الله
ذهبت الي السرير
ليلتي الاولي منفردا بهذه الغرفه
يغالبني النعاس
تمر حياتي أمام عيني شريط متصل من الحزن والفرح والامل والالم
وفي النهايه
.
.
.
يغلبني النوم
يتبع يا جدعان

Friday, June 8, 2007

بلا عنوان 1

وجوه كثيره مختلفة الملامح عميقة التفاصيل تري في كل منها مشهد من مشاهد هذا الوطن في بانوراما حيه لكل متناقضات الحياه
للجمال والقبح
للنعيم والشقاء
للحب والمكره
وجوه كل منها له معني يترك في القلب انطباعا
جيدا او سيئا أقصد الانطباع
ليس هذا ما يهم
الذي يهم حقا هو كم الصدق والنقاء الذي يشع من هذه الوجوه المحفور علي ملامحها معالم الزمن
وجوه هي الوجه الحقيقي لمصر
وجوه معبره عن مصر
ووسط هذا الزخم وكل هذه الحياه
ظهر امامي هذا الوجه الاسمر الجميل الذي ترك الزمن اثره عليه
وجه منحوت مثل الجبال يتحمل صعاب الحياه ولا يكفر بها رغم كل ما تعرض ويتعرض له
عيناه السوداوان العميقتان تحملان كل هموم وامال واشراق وحزن الدنيا
عينان تستبد بك تروي لك قصص وروايات متعدده ورائعه
شعره الخشن الذي يغطي معظمه البياض
يده المعروقه
وحيد رغم الزحام
باسم رغم الالم
قوي وسط الضعف
اسمه علي
عم علي كما احب ان اناديه
كان لقائي به كافيا لاحداث تغيير في حياتي
أعتقد انني تغيرت كثيرا بعد هذا اللقاء
هو الامي الذي لا يستطيع القراه الا بالكادكشان معظم الناس في هذا الزمان
كان ينزل من القطار محملا بكثير من الاشياء
لست ادري لما كنت هناك في هذه اللحظه
لربما كان القدر الذي رتب لي هذا اللقاء
لربما هي الصدفه
لست ادري
كل ما اعلمه انني كنت هناك
مددت يدي اليه لاساعده بعدما لفت انتباهي
هات عنك
هكذا قلت له
أعتقد انه لم يشك بي كثيرا ومد لي يده ببعض مما كان يحمل
اعتقد أنه لم يكن لديه الكثير من الخيارات فهو كان وبشكل حقيقي يحتاج الي المساعده
حضرتك منين
هكذا كسرت حاجز الصمت وبدات بهذه الكلمه فصل مختلف من فصول حياتي
من قنا من الاقصر
هكذا اجاب علي تساؤلي بلهجته الصعيديه الجميله
اجدع ناس وحضرتك اسمك ايه
علي........... علي احمد
طيب يا عم علي ممكن أناديك يا عم علي علشان انا حاسس انك زي ابويا
أيوه طبعا انتا برده زي ابني
طيب رايح فين وأيه السبب اللي خلي حضرتك تيجي من الصعيد علي مصر
أنا نازل مصر هنا علشان اشتغل في اي حاجه أكل العيش بقي واعر جوي يا ولدي
بس حضرتك شكلك كبير يعني يا عم علي صعب تشتغل
الارزاق بيد الله وانا بسعي علي أكل عيشي وأسعي يا عبد أنا اسعي معاك
ونعم بالله يا عم علي بس مقولتليش انتا رايح علي فين وايه الشنط دي كلها
الشنط دي هي بقيت كل ما ما أملك من حطام الدنيا وأنا للحين مش عارف انا رايح علي فين
وجهه كان ينطق بالحزن والاسي تكاد الدموع تفر من عينيه وهو يقول الجمله الاخيره
أقترحت عليه أن ياتي معي فأنا استطيع تدبر غرفه له تكون بالقرب مني
شكرني بلطف جميل واعتذر انني لا اعرفه وهو لا يعرفني
الححت عليه الي ان وافق ولكنه اشترط أن يستاجر هذه الغرفه بنفسه متعللا أنه لم ياتي من بلدته لكي يمد يده طالبا للمساعده
وافقت علي الفور
أصبح عم علي من هذا اليوم جارا عزيزا يقبع فوق سطح بيتنا المتواضع
وأصبحنا كثيرا ما نتلاقي ونجلس سويا نتكلم في كثير من الاشياء
ياخذني في عوالم مختلفه جذابه
نظل نتكلم الي ان يصمت
وهنا استاذنه وانصرف
.
.
.
.
يتبع

Wednesday, June 6, 2007

محادثه

جميلة أنتي كليلة قدر
وسيم أنت كزرقة بحر
رقيقة أنتي كقطر المطر
حنون أنت كغير البشر
نقية أنت كوجه القمر
قوي انت كسوق الشجر
عذبة أنتي ككل السمر
واضح أنت كعين الحياه
هادئة أنتي كوقت السحر
رائع أنت كدمع الامل
أصيلة انت كأم البشر
عزيز أنت كأصل مصر
حنونة أنتي كلمسة عطر
نبيل أنت كسيد قصر
أميرتي أنتي لكل العمر
نفسي أنا والبنت الي من الممكن أني الاقيها نتكلم مع بعض بالشكل ده
حلم
تحياتي للجميع

محادثه

جميلة أنتي كليلة قدر
وسيم أنت كزرقة بحر
رقيقة أنتي كقطر المطر
حنون أنت كغير البشر
نقية أنتي كوجه القمر
قوي أنت كسوق الشجر
عذبة أنتي ككل السمر
واضح أنت كعين الحياه
هادئة أنتي كوقت السحر
رائع أنت كدمع الامل
أصيلة أنتي كأم البشر
عزيز أنت كأصل مصر
حنونة أنتي كلمسة عطر
نبيل أنت كسيد قصر
أميرتي أنتي لكل العمر
نفسي أنا والبنت اللي من الممكن الاقيها في يوم من الايام نتكلم مع بعض بالشكل
تحياتي للجميع

Tuesday, May 29, 2007

جاهينيات بس أنا اللي كتبتهم

شارد وحداني وحيد
جوه الحياه زي العبيد
بيصرخ من شدة الالم
يصرخ حتي في يوم العيد






شارد وشفت العجب

نور الصباح أحتجب
أقبح ما شفت الظلام

كان في بلاد العرب






شارد وعيني ع القمر


ميت عايش فين الامل


عايش ومستني الموات


وميت علي ضي القمر









شارد وتايه في الزحام


وبشر كتير ما تقولش كام


ماشيين كتير ماشيين قليل


كلهم رايحين نفس المكان
-----------------------------------
تحياتي للجميع

Thursday, May 24, 2007

دعوه الي التغيير

كمعظم المصريين لا أهوي التغيير وان اضطررت اليه يكون في أضيق الظروف وأحلك المواقف
ولكنه في معظم الاحيان لا يكون أمامنا الا هذا الخيار
التغيير
ان نحطم كل العادات التي تربينا عليها
ان نقفز محطمين كل القيود
أن نحلق في فراغ الحياه
لكن ما هو هذا التغيير
أهو تغيير الحاكم
أم تغيير نمط الحكم
ام تغيير طريقة الحياه
أم تغيير أنفسنا
أم ماذا؟؟
أعتقد انها الاخيره
فاذا غيرنا أنفسنا تغير كل شئ
أو هكذا أعتقد
ما علاقة هذا الكلام بهذه المقدمه؟
أعتقد أنها علاقه جيده
فكل منا يري أنه ألافضل
وكل منا يظن أنه كما هو لا يحتاج الي تغيير أو تعديل
وفي أعتقادي أنه لكي تحمل أنسان ما علي التغيير يجب أن تريه مدي حاجته الي هذا التغيير
تريه كم السؤات والعيوب التي يحيا عليها الان
ليس هذا وحسب ولكن أن تحصي وتعدد له مزايا التغيير
كيف سيحد من عيوبك أن تتغير
كم سيقلل من سؤاتك
أعتقد أن هذا هو الحل
أن نصنع التغيير
أن نتغير نحن أولا
ومن ثم نحمل الاخرين علي أن يتغيروا
واذا فعلنا ذالك
وأعتقد أننا قادرون علي هذا
فاننا سنلاقي ما يرضينا
سنغير ما بأنفسنا حتي يغير الله ما بنا
تحياتي للجميع
وأدعولنا في الامتحانات

Monday, May 21, 2007

لخابيط امتحانات

المجهول
خلاص بقينا في الامتحانات
-----
شارد ما بين الورق والقلم
أذاكر موادي .... يا دي ألألم
من مايو ليونيه ... يحيا الملل
دي فتره عصيبه جدا في عمر ألأمم
____________


أراهم يتجهون نحو المجهول
---
مواد كتير
يا سيدي
ده العقل يشيل
زي الزكيبه
تشيل البصل
____________

ده راجل عجوز بس ما بقاش عجوز الا بعد ما مر بالتجربه
----
سؤال غبي
وفين القضيه؟؟؟؟
شوية حراميه
سرقوا عقولنا
وحطوا بدالها
دماغ كمبيوتر
يحفظ يصم
أبداع
فكك من ده غم
يلا
بلا ملاحظه
وبلا استنتجات
_____________


ورقة اجابه
حلوه وبيضه
بعد الامتحان
زرقه وسوده
.
.
.
علي دماغي طبعا
---
أدعولنا يا جماعه نحن الان بنمتحن
ان شاء الله أشوفكم تاني قريب
يعني علي 20 -6 كده ولا حاجه
تحياتي

Wednesday, May 16, 2007

يوم

اخرج متعجلا
لا أستطيع أن أتأخر أكثر من هذا
هاهو المكان وهؤلاء ينتظرون
أصل بالكاد وقد انتهوا من معظم العمل . أعطي بعض التعليمات
ضعوا هذا الشئ هل كل شئ موجود
أتأكد بنفسي فهي مسئوليتي وحدي
هيا
ركب الجميع السياره ثم انطلقنا
أسمع الكثير فالجميع يتكلم
نضع أحدنا موضع سخريه
نضحك جميعا
نتمنى ألا نصل
جميعنا معتدلي المزاج
نتجاذب أطراف الحديث
ماذا سنفعل اليوم ........ ككل يوم
جيد

نصل إلي وجهتنا
نجد في انتظارنا بعض الناس
نهبط من السيارة ..... أصافح الجميع
هذا هو المكان
أتفقده
أقرر ماذا سنفعل
مواقف كثيره ومشاهد متعدده تمر أمام ناظري
خبرات وأفكار كثير ممن عملت معهم تومض في ذهني
أتخير ما يناسب هذا المكان
نبدأ في أفراغ السياره من محتواها ..... يشجع كل منا الأخر
كل شئ يوضع في مكانه ........ هكذا صحت بهم
تذهب السياره ... ويأتينا من نحن لديهم بأكواب الشاي
نبدأ في العمل .......... حر شديد لا نلتفت إليه ولكنه يترك أثره فينا
كل منا يفعل شئ ما ...... نبدأ في إيقاف العروق عروق خشبيه ذات مساحة مقطع مربعة الشكل .2*.2 m
وطولها يبلغ الستة أمتار
نصل كل منها بأربعة عروق أخري في شكل هندسي جميل
ننتهي أخيرا
يصبح المكان ممتلئ بالعروق الخشبيه
يقف فيه 16 عرق يربطهم سويا 24 عرق أخر
يمتطي أحدنا سلما خشبيا ........ يصبح معلقا في الهواء يتشبث بأحد العروق .. يبدأ بتوزيع أفرع النور
ننتهي أخيرا ... تتبقي بعض التفصيلات ... أجعل احدهم يقوم بما يلزم
يأتي أحد ألأشخاص يطلب بعض الأشياء
جاء غاضبا وذهب سعيدا ........ غريب ما يمكن أن تفعله الكلمات

تغرب الشمس ويبدأ الحفل ويبدأ معه قلق جديد
ماذا لو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يدور هذا السؤال في ذهني
ماذا لو حدث شئ ما؟
ماذا لو تعطل مولد الكهرباء
أدور في كل المكان ......... قلق بعض الشئ
أقابل بعض من أصدقائي ... نتحدث ونضحك .... ينفرد بي أحدهم ... يقص علي شئ ما ... نتجادل كثيرا و ....... شيئا ما يحدث .... تتزايد الاضائه ثم تخفت .... تتوالي هذه الارتعاشات ... أجري مهرولا نحو المولد ..يكاد الوقود أن ينفذ .. أطفئ المولد .. سريعا احضر سلمي الخشبي ...أجد نفسي معلقا في الهواء ... متشبث بأقرب عمود أناره ..... أضاء الحفل ..................... لحظات عصيبه تمر .. ملئنا المولد بالوقود
غلطه لا تغتفر
أذهب إلي المسؤل عن المؤثرات .... اجعله يشغل كل ما لديه من أشياء
ثم كل شئ عاد إلي ما كان عليه
لم يلحظ الكثيرين ماذا حدث وربما لم يروا سوي بعض الأشخاص يهرولون
مجهود شديد بذل .... جلسنا نستريح ونتندر علي ما حدث
أعود إلي صديقي .. نكمل جدالنا .... ها هي يشير إليها ... سخرت منه واتهمته بالغباء
هربت من يده بالكاد نعتني بقوله يا دزمه(جزمه يعني) وقفنا نضحك سويا
يسخر مني أنا أفضل منك ... وجدت من أريد ... ووصلت إليها ... بينما أنت يا غلبان لم تستطع حتى أن تحاول

رددت مزاعمه بالطبع وجلسنا نتكلم ..... أراك غدا ... قالها وهو يهم أن يغادر الحفل بعد أن أنتهي
سعداء هؤلاء الناس ...ذهبوا وليس يشغلهم شئ سوي حكايا عن العروس وروعة الحفل ...
نلملم أشيائنا .... نطفئ ألأنوار .... نضحك بإرهاق .... ليلة رائعه .... تتجاوز الساعة الثالثه ... فرغنا الآن من كل شئ .... وضعنا أنفسنا فوق ألعربه .... كل شئ في مكانه .
ما أحلي أن تشعر بالحريه بعد أن كنت مقيدا بأغلال المسؤليه
أنا ألان مسؤلا عن نفسي فقط
وكل من كنت مسؤلا عنه أصبح هو الأخر حرا من سيطرتي
في صمت الشارع وسكون الفجر كنا ثم .......................صوت يشق الصمت
وأنطلقنا ..... عدنا أطفالا في جوف الليل كل يركض خلف الأخر ... نضحك كثيرا ونلهث كثيرا

افترقنا فعاد كل منا إلي صمته وسكونه
أسير متمهلا في طريقي إلي البيت ... أقفز إلي السرير .... تمر أحداث هذا أليوم أمام عيني
أتذكر كل شئ
كان من الأفضل ألا أتذكر
وقفت أمام حواري مع صديقي .. أحقا أنني لم أحاول ؟؟؟؟ .... تغير شئ ما بداخلي
أيقنت أنني كنت أسخر من نفسي أنا أسخر منه
أشتاق كثيرا إليها
ومع ذالك
لم أسطتيع
ولن أحاول

Thursday, May 10, 2007

كابوس

مرهق للغايه
أنظر محاولا التركيز
قلق
أنتظر بزوغ الشمس
الارقام أصبحت رموز
شفره معقده !
لا أستطيع
أحاول

ربما أحتاج إلي الراحه
ومن يستريح؟

غدا

أنا وهو
فقط
لا وسيط

يسأل
ينتظر الجواب
رموز تتداخل!
نفس الشفره

أجيب
ينظر إلي

أرآيتك؟
بالتأكيد

أخرج ورقه
دون شئ
ذهبت

أنظر
ماذا؟
أمتحان

لااااااااااا
غدا!!!

كفي
ليس مرة أخري

أعود
مرهق للغايه
أنظر محاولا التركيز

يغلبني النعاس
وأستيقظ


ملجوظه:/ الكلام ده أتكتب الساعه 4 الفجر وأنا ورايا أمتحان تاني يوم وقاعد أذاكر

Thursday, April 26, 2007

شمس وقمر وسحاب وأخر

الشمس تختفي وراء السحاب
خيوط الضوء تنساب في خفه كسلاسل ذهبيه وقت الاصيل
ينعكس الضوء علي المياه الراكده ممتزجا بالخضره الرائعه
ممزوجا بجو ربيعي اسطوري وراحه نفسيه هائله

لا يتكرر كثيرا هذا الاحساس بالجمال
جمال المشهد وجمال الروح
هذا العمق في الاحساس
هذا الشجن الذي يلح علي الانسان

حاله رائعه
مغيب ومتأمل في هذه اللوحه الخلابه التي نسجتها يد الطبيعه

الشمس تلقي بضوئها ويحجبها السحاب
ويظل الضوء
تنير لنا الحياه بالرغم من السحاب الذي يحجبها
لا نراها ولكننا نري ضوئها المنساب كالذهب
ندرك ان هناك مصدر لهذا الضوء
نوقن أنها موجوده بمكانها
نعلم أنها مصدر كل هذه الحياه
موجوده ابدا حتي ياتي الله بامره
حتي في المساء
عندما تحجبها الارض عندما لايكون هناك اي دليل علي وجودها
نعلم أنها هناك في مكانها
منتظرة استدارتنا
لترينا الطريق
لتبعث فينا الدفء
وتبث فينا الحياه
وهكذا الحقيقه والحريه والامل والحياه
يحتجبون مثلهم كمثل الشمس
لا نراهم ولكنهم هناك في أماكنهم ينتظرن استدارتنا
ينتظرون أن نلتفت اليهم
الارض تحجب ضوء الشمس ونحن نحجب الحق نحجب الامل نحجب الحقيقه نحجب الكرامه
نتلفت حولنا
لا نري الا ظلام الجهل والتخلف
لا نشعر الا بقبح الغرور والانانيه
نتلفت ولا نري الا أنفسنا لا نري الاخر
نرفض الاعتراف بوجوده
ننبذه
نعتقد أننا علي صواب في كل شئ
وليس هناك ما يسمي بالصواب المطلق
كما ليست هناك حقيقه مطلقه

لا نعترف بالنسبيه رغم ان كل شئ هو شكل من اشكال النسبيه
ننكر الحريات ونكمم الافواه ونقيد الاقلام

وماذا بعد

نحن كالارض التي تحجب الشمس والقمر هم كالسحاب يتكفلون به
بامكانهم حجب هذا القمر أبدا
ولكن
اذا اشرقت الشمس لا يكون هناك قمر
اذا دارت الارض اشرقت الشمس
واذا نحن تحركنا واستدرنا اشرقت حياتنا
ولكن أني لنا ان نتحرك وقد اصبح كل منا وحيدا
لا يري الا نفسه
واذا لم نستطع التحرك
سنظل نحجب انفسنا

ويساعدنا السحاب



تحياتي

Saturday, April 21, 2007

صراخ بلا صوت

الافكار تلح علي
اريد ان امسك القلم واخط به بعض مما اشعر به
اريد ان املء اوراقي البيضاء كلاما
اريد ان ادنس طهارتها البيضاء
اريد ان ابعث فيها الحياه
ولكنني لا استطيع

لا اقدر علي التعبير عما يعتمر بداخلي
كلما اردت ان اكتب تهرب مني الكلمات
اجدني وقد اصبحت صفحة بيضاء
اترك القلم يسقط من يدي محدثا دويا مكتوما تاركا في داخلي كثيرا من الاسي والالم

أمسك الجريده
لا جديد
تمرق بذهني فكره عابره تظهر من الا شئ
تتدعوني لكي امسك قلمي ثانية
تدعوني لسبر اغوارها
لانتهاكها
اخط بعض الكلمات
ابدا في الحياه
ولكنها تابي الا ان تموت
تخبوا الفكره تختفي من حيث اتت
احب ان اكتب عن هذا الانسان هذا الرجل الذي قابلته في الطريق
كيف كان وجهه الاسمر
كيف كان حزن عينيه
كيف رايت وجه مصر في وجهه
ابدا في الكتابه
يبدا الحبر الاسود يدنس طهارة الورق الابيض
وتتلاشي الكلمات
اريد ان اصيح ان اصرخ
فلا اجد لصراخي صراخ

أنك لست بارعا بهذا
هكذا حدثتني نفسي
ارد عليها ليست البراعه هي كل ما يهم
فأنا أكتب معبرا عن نفسي حزني وفرحي شجني واملي
أعبر عن ذاتي احساسي شعوري
أعبر عن نفسي

صاحت نفسي قائله
أنك كاذب وأنما تكتب لاجل ان يشار اليك بانك المثقف الذي يكتب ويمارس حقه في ان يكون له راي
فارد: ربما تظنين هذا وربما كما تقولين
ولكني اعتقد ان هذا لا يهم فهو لا يغير من الامر شئ فأنا أكتب ما اشعر وهذا هو ما يهمني

أنت افاق كان هذا رد نفسي علي
انت لا تعبر عن نفسك كما تزعم فانت تحب ان تظهر بمظهر العاقل
تستخدم كلمات كبيره أكبر من ان تستطيع استخدامها

قلت ولكني احاول وهذا ما يهم ان أتحلي بالايجابيه
أن يكون لي رأي ما في شئ ما وحتي ولو جانبني الصواب
أعتقد ان هذا افضل من ان اظل مجرد مشاهد بلا ادني دور

هممت بالرد علي و ............................... تعالي نحل الديزيل سايكل
(diesel cycle) يمكن تيجي في الامتحان
وهنا بقي انا عرفت ليه الافكار قاعده بتلح علي دماغي
وكمان عرفت ليه مش عارف اكتب حاجه
ربنا يكفيكم شر الامتحانات


تحياتي

Wednesday, April 18, 2007

محاوله شعريه لم تكتمل بس بكره تكمل

نخلتين وضي القمر
وعصفور وحداني واقف عالشجر
وشلال ميه بيضرب في الحجر
وجوه القلب مرمي ميت حجر
مرميه جوه القلب اللي اتغدر
وتاني واقف علي شط الحياه
مستني قلب يعيشني القدر
عايش ومستني الموات
وميت علي ضي القمر
.
.
.
.
.
.
ماتت كرامتي عاش الملك
سجنوا لساني زبحوا القلم
وقلنا لأء قالوا نعم
وحاكم لابد علي عرش البلد
خايف يموت او ينقتل
حالف ليبقي زي القدر
سارق حياتنا خايف نعيش
كدب وخداع ما بينتهيش
هيصه ولمه حبة بشر
بشر طينه غير البشر
الدم في عروقهم لونه السواد
والقلب ينبض ضد الحياه
كدب وخداع خيانة أمانه
ارادة الشعب اللي انتخب
وطني معارضه او مستقل

Friday, April 13, 2007

محطة الباص

في محطة الباص أشكال متعدده من الناس مختلفون نافرون كل عن الاخر لا يجمعهم سوي وقفة الانتظار
كل ينتظر دوره
ليمتطي صهوة جواده
ويدخل الباص
ثم يرحل
كل ينظر باتجاه الطريق أملا ان ياتي الباص الذي يريد
تتعلق العيون بارقام الباس
تتحول الحياه الي مجرد أرقام
تعتمد الحياه في هذه اللحظه علي مجرد رقم
يجئ احد الباصات يحمل رقم ما فيرحل شخص أو شخصان
وأسمع احد الواقفين يتمتم بغضب
فهو منتظر من اكثر من الساعه وهذان الشخصان لم ياتيا سوي الان
هما رحلوا
وهو
ظل في نفس المكان
متمنيا أن يكون له حظهما
انتظار تحول الي الفه
ألفة مع الناس وألفه مع المكان
وظللنا ننظر باتجاه الطريق
كل منا ينتظر دوره
ثم أتي باص وتبعه ثان ثم ثالث
ورحل كثير من الناس
رحلوا ولم يراعوا هذا الشعور بالالفه
رحلوا ولن نلتقي مره أخري
تركوني وحيدا وسط الزحام
مضت ساعه كامله ولازلت كما أنا
شاخصا ببصري الي الطريق
منتظرا الرقم المناسب
متمتما ببعض الكلمات
حانقا
لماذا لم ياتي رقمي حتي الان
أظل منتظرا
مصمما علي رقمي
ألي أن ياتي
فأرحل
تاركا ألفة المكان
وألفة البشر

Monday, April 9, 2007

في ذكري سقوط العراق

السلامو عليكم
انا كنت ناوي ابعد شويه علشان ورايا شوية امتحانات وشيتات ووجع دماغ
بس النهارده ماينفعش ابعد
ماينفعش اني ما اكتبش النهارده
النهارده الذكري الرابعه لاحتلال العراق
الذكري الرابعه لمقتل العروبه
الذكري الرابعه لاحتلال عاصمة الرشيد
الذكري الرابعه لاعلان وفاة العرب
ذكري لبدء حمله احتلال جديده لبلاد العرب
ودلوقتي بعد أربع سنين
مش شايف غير ذل ومهانه
وأخوات بيقتلوا في بعض
وعملاء بيحكموا ويتحكموا في البشر
أصلهم كانوا جايين يقولوا أنهم هايحققوا الحريه والديموقراطيه
وان العراق هاتكون هيه القائده للجميع
والعراق هيه اللي هاتخلي الدول العربيه كلها تحتذي حذوها
وان العراق هاتكون واحة الحريه والديموقراطيه
وسط صحراء قاحله من الانظمه المستبده
بس انا مش شايف غير ذي ما قال عمي احمد مطر

في مقلب القمامة ،
رأيت جثة لها ملامح الأعراب ،
تجمعت من حولها النسور والذباب ،
وفوقها علامة ،
تقول هذي جثة كانت تسمى سابقا كرامة
أحتلوا وأغتصبوا أحنا وقفنا نبص وحكامنا بيساعدوا علشان ما يبقوش ذي مهيب الركن
مهيب الركن اللي ضيع العراق وأهان وكشف كل العرب
وفي الاخر بعد ما ذلوه وذلونا معاه مات بطل وشهيد
ودلوقتي انتم شايفين أكتر مني
شايفين التقتيل والتدبيح ما بين الاخوه
شايفين الاكراد العملاء وهما بيحكموا العراق مكافئه ليهم علي تعاونهم
شايفين المالكي
شايفين التهجير
شايفين العراقين وهما غرباء عن العراق
والدور علينا
بعد ما يخلصوا من العراق الدور علي سوريا
وبعدها علي مصر
وبعد مصر يبقي خلاص
ماتت بلاد العرب
ومتنا
أنا مش عارف ليه انا حابب عمي أحمد مطر النهارده
وحابب ان البوست كله يبقي من شعره

بعد ألفي سنة تنهض فوق الكتب ،
نبذه عن وطن مغترب ،
تاه في ارض الحضارات من المشرق حتى المغرب ،
باحثا عن دوحة الصدق ولكن عندما كاد يراها حية مدفونة وسط بحار اللهب ،
قرب جثمان النبي ،
مات مشنوقا عليها بحبال الكذب ،
وطن لم يبق من آثاره غير جدار خرب ،
لم تزل لاصقة فيه بقايا من نفايات الشعارات وروث الخطب ،
عاش حزب ا لـ...، يسقط ا لـخـا...، عـا ئد و...، والموت للمغتصب ،
وعلى الهامش سطر ،
أثر ليس له اسم ،
إنما كان اسمه يوما بلاد العرب
تعرفوا ان سبب ده هوه حكامنا

الأعادي ،
يتسلون بتطويع السكاكين ،
وتطبيع الميادين ،
وتقطيع بلادي ،
وسلاطين بلادي
يتسلون بتضييع الملايين ،
وتجويع المساكين ،
وتقطيع الأيادي ،
ويفوزون إذا ما أخطئوا الحكم بأجر ا لا جـتها د ،
عجبا، كيف اكتشفتم آية القطع، ولم تكتشفوا رغم العوادي
آية واحدة من كل آيات الجهاد
ياريت ماكونش تقلت عليكم
بس عمي أحمد مطر كان عبقري وهوه بيعبر عن كل اللي جوايا
تحياتي

Sunday, April 8, 2007

في زكري مذبحة بحر البقر

اغارت القوات الاسرائيليه على مدرسة بحر البقرالابتدائيه

فدمرت المكان و تركت ورائها 77 شهيداً و جريحا من الطلبه و المدنيين

انا هسيبكم مع قصيده جميله لعمنا صلاح جاهين بيعبر فيها عن كل اللي ممكن نحس بيه

القصيده بعنوان

الدرس انتهى
الدرس انتهى لموا الكراريس
بالدم اللى على ورقهم سـال
فى قصـر الأمم المتــحدة
مسـابقة لرسـوم الأطـفال
ايه رأيك فى البقع الحمـرا
يا ضمير العالم يا عزيزى
دى لطفـلة مصرية وسمرا
كانت من أشـطر تلاميذى
دمها راسم زهرة
راسم رايـة ثورة
راسم وجه مؤامرة
راسم خلق جباره
راسم نـار
راسم عار
ع الصهيونية والاستعمار
والدنيا اللى عليهم صابرة
وساكته على فعل الأباليس
الدرس انتـهى
لموا الكراريس
..ايه رأى رجـال الفكر الحر
فى الفكرادى المنقوشة بالدم
من طفل فقير مولود فى المر
لكن كان حلو ضحوك الفـم
دم الطـفل الفـلاح
راسم شمس الصباح
راسم شـجرة تفاح
فى جناين الاصلاح
راسم تمساح
بألف جناح
فى دنيا مليانة بالأشبـاح
لكنـها قلـبها مرتــاح
وساكتة على فعل الأباليس
الدرس انتـهى
لموا الكراريس …
ايه رأيك يا شعب يا عربى
ايه رأيك يا شعب الأحـرار
دم الأطـفال جايلك يحـبى
يقول انتـقموا من الأشـرار
ويسيل ع الأوراق
يتهجى الأسـماء
ويطـالب الآبـاء
بالثـأر للأبـناء
ويرسم سيف
يهد الزيـف
ويلمع لمعة شمـس الصيف
فى دنيا فيها النور بقى طيف
وساكتة على فعل الأباليـس
الدرس انتهى لموا الكراريس
تحياتي لكل شهدائنا
تحياتي لكل معتقلينا
تحياتي لكل من له قلب
تحياتي
الشارد

Saturday, April 7, 2007

حكايه الوريث مع ألحاج أبو علاء

في يوم من الايام دخل الوريث علي والده الحاج أبو علاء ثائرا حانقا
فقال له والده الحاج مالك يابني مش مبسوط ليه داحنا اتعدينا علي الدستور وقيفناه وظبطناه علي مقاسك بالظبط علشان تورث من غير مشاكل
فرد عليه ابنه الوريث يا بابا انا زهقت قاعدين يقولوا انتا مش هاتورث وعلي حثتنا وكلام يحبط يابابا وبصراحه انا لازم أورث دلوقتي علشان خلاص بقي انا كبرت وممكن اشتغل مكانك كويس وهحكم الورث ميه ميه
فرد عليه أبوه الحاج أبو علاء قال انا هاعملك أختبار الاول ولو عرفت تنجح فيه هامسكك الحكم
فرد عليه عمنا الوريث قالوا أنا موافق
فرد عليه ابوه أبو علاء قالو انا هديك كرتونه فيها شوية كتاكيت وهانفتح الكرتونه ونبعترهم علي أرض الاوده ويا عم هانقفل الباب كمان علشان مايطلعوش بره ومهمتك بقي يا سيدي انك تلمهم تاني وتحطهم كلهم في الكرتونه بعد دقيقه واحده وبس أزيد من كده يبقي فشلت في الاختبار ومش هاتمسك مكاني

فرد عليه الوريث وقاللوا بس كده يا حج نص دقيقه وهايكونوا عندك في الكرتونه
المهم صاحبنا الوريث جاب أصحابه ودخلهم معاه الاوده وابوه اداله الكرتونه يفضيها وبعدين يلم الكتاكيت
المهم صاحبنا فضي الكرتونه من هنا والكتاكيت طلعت تجري من هنا كل ما يجروا هو واصحابه ورا شوية كتاكيت شويه تانين يهربوا منهم المهم الدقيقه عدت من غير مايمسكوا ولا كتكوت علشان كانت كتاكيت صحتها حلوه ودوختهم وراها
فراح عمنا الوريث زعلان وقال لأبوه الحج أبو علاء ايه ده يا بابا دي حاجه مستحيله
وانتا اصلا بتعجزني ومش عايزني أمسك وقعد يعيط
فرد عليه ابوه وقاله انتا أصلا مش بتعرف عارف تتعامل معاهم هاتلي الكرتونه فلما الوريث جابله الكرتونه قعد ابو علاء يهز فيها جامد جامد جدا ولا كأن مركب في ايده موتور خلاط لحد ما الكتاكيت كلها داخت ومقدرتش توقف علي رجليها
فقال الحج أبو علاء للوريث يالا فضيهم ولمهم لواحدك فالوريث فضي الكرتونه واترموا زي الميتين بالظبط فبقي بيشيلهم بالكبشه ويرجعهم تاني وفي ربع دقيقه كانت كل الكتاكيت في الكرتونه تاني علشان هما مكانوش بيتحركوا
فقال أبو علاء للوريث ده اسلوب حكم الميراث بتاعك لازم تدوخوا الاول وتخليه يجري ورا أي حاجه لحد ما تقطع نفسه مايبقاش قادر يتحرك وهو ده السر في أني لسه موجود لحد دلوقتي
قالوا خلاص يا حج ماعدش قايلك تاني غير لما تشوف أني استاهل واني أقدر
فالحاج أبو علاء رد عليه وقالوا هانشوف وكل ما هتيجي تقولي أنك عايز تورث هاعملك امتحان
والي اللقاء في مواقف تانيه

تحياتي
الشارد

Friday, April 6, 2007

‏06‏/04‏/2007
وحده
الأقلام والورق والوحده القاتله المدعومه بالملل والنفور من اي شئ وكل شئ حتي من الحياه
لست ادري كيف يمكن التعامل مع هذا الشعور ..........ماذا اسميه؟
أهو اكتئاب ؟ أم فراغ ؟ أم خوف؟ أو ربما هو حزن
لست أدري ماهيته
أهو خوف ؟ فمما؟ ولماذا؟ واذا كان هذا الشعور خوفا فأي من أشكال الخوف
خوف من الموت أم من الحياه ؟؟؟ خوف من الفشل أم من النجاح ؟؟؟
خوف يملؤني حزنا وشجنا
لا أدري أأحزن علي نفسي ؟ أم علي واقعي ؟ أم علي حلمي؟
لا أستطيع الجزم بأي من هؤلاء ولكني أعتقد أنه الخوف من المستقبل والحزن علي الماضي والملل الحالي
الخوف من الفشل في الحياه وغموض المستقبل وكيف سيكون هذا المستقبل ؟؟ أهو كما نتمني مطابقا لاحلامنا ؟ أم سوف تتحطم هذه الاحلام علي صخر الواقع
حزن
فهو حزن علي اخطاء الماضي علي كم الفرص الضائعه علي الاحلام التي ماتت علي الامال التي تحطمت
ألأمل هذا الشعور العظيم الذي بدونه يتساوي الموت والحياه
فالامل هو ما نحيا به هو الذي يجدد لنا الحياه
ومن أروع ما عبر عن الامال عن دورها في الحياه عن فقدها عن بعثها مره ثانيه هو العظيم الانجليزي
(تشارلز ديكنز) في الروايه الرائعه (الامال الكبري)
فالامل هو محور هذه الروايه يحيا به البطل ويكاد يموت بدونه
فهكذا الامل يولد معنا يوم ميلادنا ويحيا معنا طوال الحياه فأذا فقد الامل كنا كالأموات
ولكن كيف يمكن للامل ان يموت؟ كيف يمكن ان نقتل انفسنا ؟ كيف نحيا بلا أمل؟
كيف استطاعوا ان يقتلوا أملنا بداخلنا؟
ألامال من الممكن ان تموت ولكنها لابد وان تبعث من جديد كي نظل علي قيد الحياه
تماما كالموت والحياه
فالحياه تحوي بداخلها الموت وفي الموت أصل الحياه
علاقه ليس لها مثيل ولا أستطيع أن احدد لها أسم
فالحياه يبعث من أعماق الموت والموت يقوم من أصل الحياه 1
علاقه فريده رائعه قائمه ما بين الموت والحياه
ومع كل هذا التداخل فاننا نعشق الحياه ونكره أو نخشي الموت
هذه هي طبيعتنا
ولكن أن يفقد الانسان الرغبه في الحياه فهذا غير طبيعي ولكن هو حالنا الان
ما بواعث هذا الفكر؟ كيف يفقد النسان الرغبه في أن يحيا ؟ ولما؟ ومتي؟ وأين؟ وكل أحرف وعلامات الاستفهام
ربما نفقد عزيزا فننظر الي الحياه بدون منطق ربما نقتل حلما فلا نستطيع النوم من شدة الكابوس
ربما نهدر أملا فنحيا يأأأسين كالاموات ربما نتعجل قيامتنا قبل الاوان
أعتقد انني لا ادري اي من هؤلاء وربما كل هؤلاء هم المسؤلين عن هذا الانتحار
عن هذا الاحساس العميق بالفشل . عن هذا الحزن . عن سلوك هذا الطريق المؤدي الي الهاويه
لا أدري ما اسباب هذا الموات الذي نحياه
لا ادري
ربما اشعر بهذا واري ذالك بسبب الوحده او ربما لاحساس بالظلم أو لاحساس بالغضب
او لاحساس بالاهانه
أو ربما كل هؤلاء
فكيف أشعر بالحياه وأنا مهان ومظلوم ويائس ؟؟؟؟
وكيف أحيا بعدما شيعت العزه والكرامه الي المثوي الاخير؟؟
وكيف اجد أن لي قدرا بهذه الحياه بعدما حدث ويحدث؟
وكيف لي أن اعرف انني شيئا بعد أن برهنوا أنهم يروننا لا شئ؟
بعد أن رايت دمنا يهدر . بعد ان رأيتنا نهان ولا معقب
بعد أن استهانوا بعقولنا
بعد أن قالوا أننا نعيش احد اطوار التطور ولم نرقي حتي الان للبشر
بعد أن صرحوا أنهم قاتلي الحريه
بعد أن أصروا علي حكمنا بالارهاب
بعد أن اصبحنا كالبعير نساق لنذبح علي مذبح التوريث والتطبيع
بعد أن أصبح مقر الحكم موجود ببلد أخر
بعد أن اصبح حاكمنا يهتم ببلد أخر ويحكم شعبا أخر ويحلم حلما اخر
:
:
:
:
كيف أشعر بعد هذا أنني عزيز أنني كريم أنني أنسان ؟؟
كيف أشعر بالعزه بعدما سحلنا وقتلنا وأعتقلنا ؟؟
كيف نحيا بعد أن أعلنت حكومتنا عن مناقصه لشرائنا؟؟
نعم مناقصه . فنحن نباع لمن يدفع الاقل.
ألم ترو كم العزه والكرامه التي تمنحها لنا مصر؟
ألم ترو كيف تستطيعون أن تفخروا بما تحقق؟
تستطيعون أن تفخروا بأأننا الشعب الوحيد الذي يباع دون أن يحرك فاه باي شئ حتي ولو كانت همهمه
دون أن يتحرك معلنا حريته
دون ان يعارض أن يباع
هنيئا لشارينا وهنيئا لبائعنا
فنحن كقطيع من الخراف لا نتحرك الا لكي نأكل او لنمارس الجنس
غير هذا
فنحن واقفون بلا حراك
كل ينتظر دوره
كي توضع رقبته
علي المذبح


1:/ خرج ابن آدم من العدم قلت : ياه رجع ابن آدم للعدم قلت : ياه تراب بيحيا ... وحي بيصير تراب الأصل هو الموت و الا الحياه ؟ رباعيه جميله لعم صلاح جاهين

خواطر عن يوم التعديات الدستوريه

يوم الاستفتاء علي التعديلات الدستوريه
الهدؤ هو المسيطر الجميع صامتون
يوم بالامكان ان نصفه باليوم الاسود
يوم انتهاك الكرامه
يوم الاعتراف باننا اصبحنا مجموعه من العبيد
يوم ان نعينا الامن وأصدرنا صك وفاته
يوم فارق في حياتنا وفي مستقبلنا
لقد أظهر هذا اليوم حقيقة مانحن عليه
مجموعه من المتخلفين غير القادرين علي اتخاذ قرار
غير قادرين علي حماية انفسنا ومستقبلنا
غير قادرين علي اتخاذ قرار يمنع توريثنا كالعبيد
أو نحن فعلا كالعبيد نباع ونشتري ونورث
او ربما نحن شعب من القصّر غير القادرين علي فعل ما يناسبنا
يعتقدون اننا مجموعه من الجاهلين ليس لهم الحق سوي أن يفعلوا ما يؤمرون به
يعتقدون أننا لا نعرف كيفية التصويت
أرايتمونا
لا نعرف كيف نصوت
يعلموننا كيفية التصويت وبالشرح المستفيض
يدعون تامر ونيرفانا يعلموننا
ما هذه المهانه
ما هذا الذل
ألهذا القدر صرنا
يحرضوننا كي نفعل مالا نريد
ما هذا النفاق المستشري في حياتنا
ما كل هؤلاء المنافقين
الهذا القدر هنّا عليهم
كلهم مماليك السلطان ومشتري ماله
كلهم اعلنوها واضحه
أنهم عبيد للسلطان ويريدوننا ان نكون عبيد لهم
كلهم كفروا بنا واستهانوا بفكرنا
كلهم اعلنوها عاليه تصم الاذان
نحن عبيد ولا نرضي لكم بأكثر من هذا
لا يريدون لنا سوي الذل والهوان
يريدوننا ان نركع تحت اقدامهم
ان نقبل بحالنا
ان نستكين لهم
النخل في العالي والنيل ماشي طوالي
معكوسة فيه الصـور ..
مقلوبة وانا مالي
يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد
زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد
وزي باقي العبيد باجري على عيالي
بالظبط يا عم صلاح
هما عايزين نبقي كده
مجرد عبيد بتجري علشان تقدر تاكل وتشرب وتنام
مش عايزينا اكتر من كده
عايزينا مستسلمين خانعين خاضعين لهم
بس المشكله انهم ماعملوش حسابهم اننا شعب عنده أمل
لسه فيه امل
مهما عملوا ومهما قرروا
سنظل نحيا
ستظل أمالنا بداخلنا
سنظل نضحك ونبتسم ونبكي
سنظل نداعب ابنائنا ونحنوا علي ابائنا
سيظلون نور اعيننا
سنظل هنا وسنظل مصررين
وسيتذكرنا أبنائنا ويدعون لنا بالمغفره
اما انتم فأسئلوا الله ان يرحمكم

Sunday, April 1, 2007

رد علي صاحب احدي المدونات العربيه التي تسخر من الاديان

عزيزي من حقك ان تعتقد كما تريد وبالشكل الذي تريد ولكن ليس من حقك ان تسخر من معتقدات الاخرين وكما انني اعتقد تمام الاعتقاد انني راي صواب يحتمل الخطاء وان راي غيري خطأ يحتمل الصواب فأني اعتقد يا عزيزي انك مخطئ تماما وان كل تفسيراتك وتؤيلاتك مثال صارخ علي عدم الفهم الصحيح وهذه خطيئه كبري يا عزيزي فكما تعلم انك يجب ان تكون ملم بموضوع ما لكي يمكنك ان تثبت شيئا ما من خلال معرفتك والمامك بهذا الموضوع صديقي لا تعتقد انني متحامل عليك فانا مع حرية الفكر حتي ولو كان ضد مبادئي فكل صاحب فكر يتحمل عواقب هذا الفكر ويحمل حمل الدفاع عنه علي عاتقه ولكنني اعتقد ان هذا ممكن جدا (ان اتحامل بعض الشئ )عندما يتم السخريه والاستهزاء من معتقدات الغير وليس مناقشتها عبر حوار علمي محايد بين مجموعه من المختصين أو العلماء وهذا يا صديقي ما دفعني للكتابه اليكارجوا ان يكون ما كتبته غير منفرا بالنسبه اليك وأرجوا الا اكون سببت لك ازعاج في غير محلهتحياتي لكل صاحب فكر حتي ولو كان مختلفا معي فالاختلاف هوه اساس الحضاره وكل الاختلافات تؤدي دائما وأبدا الي تطور ما حتي لو كان هذا التطور غير محسوس فأنه سيظل تطور
والاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه
تحياتي
الشارد

Sunday, February 18, 2007

اصدقاء

اروع ما في الحياه ان تعيش وحولك من الاصدقاء ما يكفيك لتصبح حياتك بوجودهم هي الحياه وبدونهم تصبح كالموتي
اصدقائي هم اروع البشر في نظري انهم ملازي وحصني انهم من يخفف عنا اثر صدمات الحياه
هم كل ما لدي من الدنيا لولاهم لكا كتبت هنا ولولاهم لما كنت في الاساس هنا انه التحدي النابع عن الحب
تحدي جميل من منا الذي يدرك اكثر من الذي يمرح من اكثرنا معرفة بالجنس الاخر
نحن كيان واحد متعدد الاعضاء كل منا يكمل الاخر كل منا يحب الاخر
انهم اصدقائي وانا صديقهم فنحن في تماسكنا كقطعه من الماس وفي توجهاتنا كفروع الشجر كل منها له اتجاهه ولكنها تبقي منتميه لنفس الكيان
فكياننا هوه المسيطر وليس توجهاتنا فعندما نمرح سويا لا تكاد تسمع سوي ضحكاتنا وعندما نتناقش لا تشعر الا بلهيب كلهيب الشمس
نحرق انفسنا دفاعا عن افكارنا كل في مواجهة الاخر وتبقي بيننا الكلمه الشهيره
(الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه )
هي الفيصل والحكم
وفي مواجهة الاخر ترانا مدافعين عن بعضنا

فالصداقه هي حاله عجيبه تربط الانسان باخرين علاقه فيها كل ما في الحياه من مشاعر
فيها الحب وفيها الغيره وفيها الحياه وفيها الموت
علاقه تجمع كل المتناقضات ولكنها ام العلاقات فالحب مبني عليها والكره مبني علي عدمها
الصداقه مشروع حياه مثله مثل الكليه مثل العروسه مثل الوظيفه
بيتبني عليها اشياء كثيره
ولكن الخيانه في الصداقه تبقي الاكثر مراره


اصدقائي ليهم مواقف كتير حلوه بس المشكله اننا عايزنها حلوه علي طول مش متوقعين اي حاجه غير كده
علشان كده لما بيحصل موقف ولو حتي صغير تلاقي نفسك بتنسي كل الحاجات الحلوه اللي عملتوها مع بعض
بتنسي انك اول ما شفتها جريت عليه تقوله عليها بتنسي انه ظبط مع واحده صاحبتها بس علشان خاطر سيادتك تكلم الاخت بتاعتك
بتنسي مشاوير الصياعه مع بعض بتنسي انك اول ما بتقع في مشكله هوه اول واحد بيقف وياك وأول واحد انتا بتقوله علي المشكله دي

نسيت يوم ما كنتوا بتتكلموا عن عبد الناصر وانتا متشنج عليه وهوه متشنج عليك اصل هوه مش بيحب عبد الناصر وبيحب السادات
وانتا بتموت في عبد الناصر وشايف ان السادات هوه اللي خرب مصر
وفي الاخر ضحكتم انتم الاتنين ولا انتا اقتنعت برايه ولا هوه امن بفكرك
نسيت لما كنتم بتسمعوا فيروز واصاله ومنير وعمرو خالد
بتنسي لما بيجيله تليفون من حبيبته وانتا قاعد تغلس عليه وهوه عايز يموتك
بتنسي انك لما عرفت ان البنت اللي انتا عايزها اتخطبت هوه اول واحد رحتله وهوه اللي طلعك من الحاله الزفت اللي كنت فيها
بتنسي لما حصلت عندك حالة وفاه ولقيت واقف معاك كتف بكتف
بتنسي انه عمل معاك كل اللي فات ده وكمان بتنسي انك عملت معاه زي ما عمل معاك
انك عشت المواقف بتاعته كلها معاه
كانكم روح واحده في جسدين انكم توائم بل اكثر من التوائم فالصديق دليل صديقه

صديقي العزيز

اعتزر اليك عن كل اسأه عن كل لحظة فراق لظروف انت تعلمها
صديقي اعلم انك تسأل (ايه الهبل ده , الواد مخه لسع ولا ايه مااحنا تمام) اقول لك يا صديقي
اسف
تذت ما حدث بيننا اي من هذا في اي يوم من الايام فأنا اسف يا صديقي العزيز
فأنا لا استطيع ان اكمل حياتي بدونك

لك مني يا صديقي كل حبي الذي تبقي في قلبي بعد ما تعرف

صديقك الشارد

خطاب الي الرئيس بوش

سيدي الرئيس
تحيه طيبه
وبعد

فأني بالاصاله عن نفسي احب ان انقل اليك سيدي الرئيس تحياتي وتحيات الشعب العربي باكمله علي قيامكم بعرض هذه المسرحية الرائعه التي نالت اعجابنا جميعا واحسبك ايضا سيدي الرئيس تتسال ما هذه المسرحيه التي يتحدث عنها هذا المعتوه فانت لم تعرف في نفسك هذه الطباع واحسبك ايضا سيدي تمني نفسك بان ما اتكلم عنه هوه شئ يحسب لكم
ولكي اكون منصفا معك سيدي الرئيس فانها كانت مسرحيه غبيه بالغة السوء اعطت من لم يستحق مالا يحلم

سيدي الرئيس عندما قمتم باعدام الرئيس صدام حسين بهذا الشكل فانكم اعطيتموه مالا يستحق لقد جعلتم منه بطلا ورمزا وشهيدا وهو من كان هو الذي ادخلكم ارضنا وسلمنا اليكم كالاغنام هو من قتل وذبح وفجر حتي باقرب الاقربين اليه
سيدي الرئيس لقد احسست وانا المطلع علي وحشية صدام والعالم بسؤاته واللاعن له وانا اشاهد هذه اللحظات الفارقه ان روحي هي التي خرجت بدلا من روحه احسست انني هو الميت وانه هو الحي
غفرت له كل ما اقترفه في حقي وفي حق شعبه اصبحت لا اري الا صدام حسين البطل الذي سوف يحيا في قلوبنا مدامت تنبض وفي عقولنا مادامت تفكر
صدام حسين تحول بفضلكم سيدي الرئيس الي بطل

والان انا لا ادري اادعوا له ام اللعنه اكرهه ام احبه
لقد اربكتني سيدي الرئيس وهذا نادر الحدوث فانا مقتنع بافكاري متشبث بها
سيدي الرئيس اسمح لي ان اصفلك ما احدثته في نفسيلقد كنت قبل اعدام صدام لاعنا له كارها غبائه موقنا انه لولاه لاصبحت العراق مثلكم جنة لاهلها وامانا لاخوانها انه من حارب ايران بايعازكم وهو من حرق الاكراد وقتل الشعه وحارب كل من له راي
انه من قام باغبي الافعال هو من ادخلكم الي قلب منطقتنا فلولاه سيدي الرئيس ماكنتم تحكمون وتتحكمون في اقتصاديات العالم
لولاه لم اوهنتم دولته لما قسمتموها لما تحكمتم بها
تخيل سيدي الرئيس كل هذه المشاعر وقد تحولت لحظة اعدامه الي سراب
تحول صدام من غبي متكبر جاهل قاتل عميلا لكم الي بطل لكل الامه الي رمز للعرب الي ملهم الي شهيد
عندما رايته سيدي الرئيس واقفا امام حبل المشنقه بكل هذا الشموخ احسست انه عريس يزف الي عروسه احسست انه بطل منتظرا وسامه
احسست انه كل شئ وانتم لا شئ
سيدي الرئيس لا ادري اهذه الحماقه مقصوده ام انكم فقط ارتم اهانتنا ولكنكم سيدي اصبحتم أضحوكه
لقد كنت اعلم سيدي الرئيس ان لديكم عقولا تفكر وتدبر ولكني الان اعتقد انكم وان كان ما فعلتموه بصدام قد جعله بطلا في عيوننا فانكم سيدي الرئيس حققتم كل كل اردتم
ارعبتم عبيدكم (حكامنا) واهنتم ديننا وغنتم كل ما اردتم
لقد جعلتم من يوم عيدنا يوم حزننا ونحرتمونا كما تنحر الاغنام
سيدي الرئيس
في اللحظه التاليه لاعدام صدام ظهر زيف دعواكم دعوي الحريه والديموقراطيه والعداله
ولكم كانت دعواكم باهته مستهلكهوانتم تدعون انكم تريدون تحقيق عدالتنا لقد كنا نعلم انكم لا تريدون سوي حماية مصالحكم وتعزيز سيطرتكم علي منابع بترولنا
سيدي الرئيس اذا كنتم تصدقون انفسكم وتعلمون اننا نصدقكم فانت واهم
فانتم تبشرون بالديموقراطيه وتدعمون رؤساء مخلدين في اماكنهم تدعمون كل الطغاه تدعمون نظاما انتقال الحكم فيه يتم بالوراثه تدعمون نظاما يعتقل معارضيه ويقتل مثقفيه ويكفر بشعبه
تدعمون نظاما الامن فيه هو جوهرة العقد وقلب الميزان

سيدي الرئيس انكم تدعمون نظاما جاحدا لكم كافرا بأفكاركم مبشرا بعكسها نظام قائم علي افقار شعبه نظام قائم علي الفشل

ولكني علي يقين ان هذا ما تريدون
انكم تريدون شعوبا فقيره ضعيفه خانعه مستذله

انكم سيدي الرئيس مجموعه من القابضين علي الجمر الواقفين علي غير القدمين
لا تعلمون ان لنا صحوه اننا سنبعث من غفلتنا وعندها سيكون مكانكم مزبلة التاريخ
سيدي الرئيس اعلمكم بمدي بغضي لكم ولسياساتكم التي تحقق مصالحكم انتم فقط دون النظر الي اي شئ اخر
سيدي القابض علي مفاتيح العلم لقد اهنتني وانا لدي كل هذا القدر من الكرامه لقد اذللتني وانا املك هذه العزه لقد جعلتني اصحوا من عميق نومي

فشكرا لك
شكرا لك علي ايقاظي من رقادي شكرا لك علي اهانتك لي شكرا علي كل شئ
سيدي الرئيس اعلم انك تذهب الي الكنيسه فأسال ربك عندها المغفره
سيدي انك ومن حولك ضللتم شعبكم واحتللتم ارضنا وقتلتم اخواننا ووضعتم الطاغية موضع الابطال

واخيرا سيدي سياتي اليوم الذي احكم فيه بلدي اتخلص فيه من تبعيتي اليك اتخلص من اهانتك من ذلك
وعندها سوف تري نتيجة ما سببته من عميق الجروح في قلبي سوف تري لعنات من حولك وسوف تكون هذه اللعنات من نصيبك
سوف تندم
لعناتي لك

Sunday, February 11, 2007

وأجمل خَبَرٍ في الدُنيا

2
هل عندكِ شكٌّ في مَنْ أنتْ ؟
يا مَنْ تحتلُّ بعَيْنَيْها أجزاءَ الوقتْ
يا امرأةً تكسُر ، حين تمرُّ ، جدارَ الصوتْ
لا أدري ماذا يحدثُ لي ؟
فكأنَّكِ أُنثايَ الأُولى
وكأنّي قَبْلَكِ ما أحْبَبْتْ
وكأنّي ما مارستُ الحُبَّ . . ولا قبَّلتُ ولا قُبِّلتْ
ميلادي أنتِ .. وقَبْلَكِ لا أتذكّرُ أنّي كُنتْ
وغطائي أنتِ .. وقَبْلَ حنانكِ لا أتذكّرُ أنّي عِشْتْ . .
وكأنّي أيّتها الملِكَهْ . .
من بطنكِ كالعُصْفُور خَرَجتْ . .
هل عندكِ شكٌّ أنّكِ جزءٌ من ذاتي
وبأنّي من عَيْنَيْكِ سرقتُ النارَ. .
وقمتُ بأخطر ثَوْرَاتي
أيّتها الوردةُ .. والياقُوتَةُ .. والرَيْحَانةُ ..
والسلطانةُ ..
والشَعْبِيَّةُ ..
والشَرْعيَّةُ بين جميع الملِكَاتِ . .
يا سَمَكَاً يَسْبَحُ في ماءِ حياتي
يا قَمَراً يطلع كلَّ مساءٍ من نافذة الكلِمَاتِ . .
يا أعظمَ فَتْحٍ بين جميع فُتُوحاتي
يا آخرَ وطنٍ أُولَدُ فيهِ . .
وأُدْفَنُ فيه ..
وأنْشُرُ فيه كِتَابَاتي . .
4
لا أدري كيف رماني الموجُ على قَدَميْكْ
لا ادري كيف مَشَيْتِ إليَّ . .
وكيف مَشَيْتُ إليكْ . .
يا مَنْ تتزاحمُ كلُّ طُيُور البحرِ . .
لكي تَسْتوطنَ في نَهْدَيْكْ . .
كم كان كبيراً حظّي حين عثرتُ عليكْ . .
يا امرأةً تدخُلُ في تركيب الشِعرْ . .
دافئةٌ أنتِ كرمل البحرْ . .
رائعةٌ أنتِ كليلة قَدْرْ . .
من يوم طرقتِ البابَ عليَّ .. ابتدأ العُمرْ . .
كم صار جميلاً شِعْري . .
حين تثقّفَ بين يديكْ ..
كم صرتُ غنيّاً .. وقويّاً . .
لمّا أهداكِ اللهُ إليَّ . .
هل عندكِ شكّ أنّكِ قَبَسٌ من عَيْنَيّْ
ويداكِ هما استمرارٌ ضوئيٌّ ليَدَيّْ . .
هل عندكِ شكٌّ . .
أنَّ كلامَكِ يخرجُ من شَفَتيّْ ؟
هل عندكِ شكٌّ . .
أنّي فيكِ . . وأنَّكِ فيَّ ؟؟
يا ناراً تجتاحُ كياني
يا ثَمَراً يملأ أغصاني
ويضربُ مثلَ البركانِ
يا نهداً .. يعبقُ مثلَ حقول التَبْغِ
ويركُضُ نحوي كحصانِ . .
قولي لي :
كيف سأُنقذُ نفسي من أمواج الطُوفَانِ ..
قُولي لي :
ماذا أفعلُ فيكِ ؟ أنا في حالة إدْمَانِ . .
قولي لي ما الحلُّ ؟ فأشواقي
وصلَتْ لحدود الهَذَيَانِ .. .
7
يا ذاتَ الأَنْف الإغْريقيِّ ..
وذاتَ الشَعْر الإسْبَاني
يا امْرأَةً لا تتكرَّرُ في آلاف الأزمانِ ..
من أينَ أتَيْتِ ؟ وكيفَ أتَيْتِ ؟
وكيف عَصَفْتِ بوجداني ؟
يا إحدى نِعَمِ الله عليَّ ..
وغَيْمَةَ حُبٍّ وحَنَانٍ . .
يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي . .
آهٍ .. كم ربّي أعطاني . .
وكيف عَصَفْتِ بوجداني ؟
يا إحدى نِعَمِ الله عليَّ ..
وغَيْمَةَ حُبٍّ وحَنَانٍ . .
يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي . .
آهٍ .. كم ربّي أعطاني .

المحضر الكامل لحادثة اغتصاب سياسية

سامحُونا ..
إن شَتَمْنَاكُمْ قليلاً .. واسْتَرَحْنَا
سامحونا إنْ صَرْخْنا ..
كتبُ التاريخ لا تعني لنا شيئاً
وأخبارُ عَليٍّ .. ويزيدٍ .. أتْعَبَتنا ...
إنَّنا نبحثُ ..
عمّنْ لا يزالون يقولونَ كلاماً عربيّاً
فوجدنا دولاً من خَشَبٍ ..
ووجدنا لغةً من خَشَبْ ..
وكلاماً فارغاً من أيِّ معنى
سامحُونا ..
إنْ قطعنا صلةَ الرَحْم التي تربطُنا ..
سامحونا إن فَعَلْنا ..
2
سامحُونا
ـ أيُّها السادةُ ـ إن نحنُ جُنِنَّا
ألفُ دجَّالٍ على أكتافنا
إسْتَبَاحُوا دَمَنا منذ وُلِدْنَا
ألفُ بوليسٍ على أوراقنا ..
يُطلقُونَ النارَ .. لكنْ ما سَقَطْنَا ..
حاولوا أن يقطعوا أرجُلَنا
كي يُعيقوا الزَحْفَ .. لكنَّا وَقَفْنَا ..
قَطَعُوا الأيدي. لكي لا نُمْسِكَ الأقلامَ ،
لكنَّا كَتَبْنَا ..
حاولوا أن يُقنعونا..
أنَّ قولَ الشعر كفرٌ .. فكَفَرْنَا ..
3
سامحونا ..
إن قتلنا مرة آباءَنا ..
وشككنا في روايات أبي زيدِ الهلاليِّ
وفي شخصية الزِير .. وفي عَنْتَرةٍ ..
سامحُونا إن شككنا ..
في نُصُوص الشعر والنثر التي نحفظُها
وحديثِ السيفِ .. والرمحِ .. وفي (كانَ) و (كُنَّا)...
سامحُونا إنْ هربنا ..
من بني صخرٍ .. وأوْسٍ ..
ومَنَافٍ .. وكُلَيْبٍ ..
سامحُونا إن هربنا ..
ما شربنا مرةً قهوتَهُمْ
إلا اختَنقنا ..
ما طلبنا مرةً نَجدَتَهُمْ
إلا خُذِلنَا ..
إنَّ تاريخَ ابنِ خلدونَ اختلاقٌ
فاعذرُونا ..
إن نسينا ما قرأَنا ....
4
سامحُونا ..
إن دخلنا قصرَكُمْ من غير إذْنٍ
ودخلنا حجرةَ العَرْش .. وقاعاتِ المرايا ..
وشممنا عَبَقَ الأجساد في كُلِّ الزوايا
ورأينا كيف في ثلاجة السلطانِ ،
يبقى طازَجاً لحمُ السَبَابا ..
سامحُونا ..
إن تعدّينا على أملاككُمْ
وعتقنا العدَدَ الأكبرَ من زوجاتكُم
سامحُونا إن خجلنا ..
وكرهنا نفسَنا .. وكرهنا جلدَنا ..
ونحرناكمْ جميعاً .. وانْتَحَرْنا ...
5
سامحونا ...
إن قطعنا مرةً سَكرَتَكُم
وسرقناكُمْ من الويسكيِّ يوماً
وفتحنا جُرْحَنَا ..
سامحُونا .. إن سرقناكُمْ من (الفيديو) قليلاً
كي نريكمْ موتَنا ..
إنّنا نسألُ عن شخصٍ يُسمَّى المُتنبّي
كان في يومٍ من الأيام عصفورَ العَرَبْ
فعرفنا أنه مات على أيدي المباحثْ
ووجدنا طَلْقَةً في رأسِهِ ..
ووجدنا طَلْقَةً في حَلْقِهِ ..
ووجدنا طَلْقَةً في قلبِهِ ..
ووجدنا طَلْقَةً ثانيةً في قلبِنا ..
6
سامحونا
إن تعدَّينَا على عُذْريَّة الدولة يوماً
واغْتَصبنَاها بشكلٍ همجيٍّ ..
واسْتَرَحنا ..
وعَضَضْنَاها كذئبٍ من يَدَيْها
ولَعَنَّا والِدَيْها ..
وأمرنا الشعبَ أن يأكلَ لحماً طازجاً من ناهِدَيْها ..
سامحُونا
إن تجاوزنا اللياقاتِ قليلاً ..
وتصرّفنا كأطفالٍ جياعٍ ..
وشربنا من دم الدولة أنهاراً ...
ونِمنَا ....
7
سامحونا ..
إن تبوَّلنا على كلّ التماثيل التي تملأُ ساحاتِ المدينَهْ ...
وعلى كلِّ التصاوير التي ألصقها البوليسُ ـ بالغَصْب ـ
على كلِّ حوانيت المدينَهْ ..
وعلى كلِّ الشعارات التي يقذفُها بالطوبِ .. أطفالُ المدينَهْ .
سامحُونا ..
إن تجمَّعنا كأغنامٍ على ظهر السفينَهْ ..
وتشرّدنا على كل المحيطات سنيناً .. وسنينا ..
لم نجد ما بين تُجَّار العَرَبْ ..
تاجراً يقبلُ أن يعلفَنا .. أو يشترينا ..
لم نجدْ بين جميلات العَرَبْ ..
مَرْأَةً تقبلُ أن تعشقَنا .. أو تَفتَدينا
لم نَجدْ ما بين ثُوَّار العَرَبْ
ثائراً .. لم يُغْمِدِ السِكّينَ فينا ...
8
سامحُونا ..
سامحُونا ..
إن رفَضْنَا كلَّ شيءٍ ..
وكسَرْنَا كلَّ شيءٍ ..
واقْتَلَعْنَا كلَّ شيءٍ
ورمينا لكُمُ أسماءَنا
فالبوادي رفَضَتنا .. والمواني رفَضَتْنا
والمطاراتُ التي تستقبل الطيرَ صباحاً ومساءً .. رَفَضَتْنا
إنَّ شمسَ القمع في كل مكانٍ .. أحرَقَتْنا ..
سامحُونا ..
إن بَصَقنَا فوق عصرٍ ما له تسميةٌ
سامحونا إن كَفَرنَا

Friday, January 26, 2007

الحريه وقارئة الفنجان

النهارده كنت بسمع حليم
مش عارف ليه كنت حابب اسمع قارئة الفنجان قوي

المهم سمعتها وياريتني ما سمعتها
قلبت علي مواجع كتير
وكمان حسيت ان نزار وهو كان بيعملها وعلي كأنه باصص علي مصر دلوقتي

تقروها الاول وبعدين اقولكم اللي حاسيت بيه

جَلَسَت والخوفُ بعينيها
تتأمَّلُ فنجاني المقلوب
قالت:
يا ولدي.. لا تَحزَن
فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب
يا ولدي،
قد ماتَ شهيداً
من ماتَ على دينِ المحبوب
فنجانك دنيا مرعبةٌ
وحياتُكَ أسفارٌ وحروب..
ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي..
وتموتُ كثيراً يا ولدي
وستعشقُ كُلَّ نساءِ الأرض..
وتَرجِعُ كالملكِ المغلوب

بحياتك يا ولدي امرأةٌ
عيناها، سبحانَ المعبود
فمُها مرسومٌ كالعنقود
ضحكتُها موسيقى و ورود
لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..
وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود
فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي
نائمةٌ في قصرٍ مرصود
والقصرُ كبيرٌ يا ولدي
وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود
وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..
من يدخُلُ حُجرتها مفقود..
من يطلبُ يَدَها..
من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود
من حاولَ فكَّ ضفائرها..
يا ولدي..
مفقودٌ.. مفقود

بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيراً
لكنّي.. لم أقرأ أبداً
فنجاناً يشبهُ فنجانك
لم أعرف أبداً يا ولدي..
أحزاناً تشبهُ أحزانك
مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً
في الحُبِّ .. على حدِّ الخنجر
وتَظلَّ وحيداً كالأصداف
وتظلَّ حزيناً كالصفصاف
مقدوركَ أن تمضي أبداً..
في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع
وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ...
وترجعُ كالملكِ المخلوع


ايه رائيكم
الاول اقول رائ انا

انا حسيت ان حبيبتي هيه حريتي
الحريه المسروقه مننا
الحريه المحبوسه في قصر العروبه

الحريه التي تحرسها الكلاب والعسس

حريتي

وحسيت ان انا وانتا وكلكم بطل القصه

وحسيت ان اللي بيقراء الفنجان هوه التاريخ

بيقولنا علي اللي حصل وعلي اللي هايحصل

التاريخ اللي بيحكيلنا عن الطغاه كما يروي قصص العظماء

التاريخ الذي قال لنا من نحن
وللأسف انهم لم يستوعبوا ما قال

التاريخ الذي سطره الاجداد هو الذي يدلنا علي ما حدث وما سيحدث

الم يتذكروا ما حدث في الامس القريب

في يوم السادس من اكتوبر عام 1981

الم يكونوا هناك شهودا

الم يعتبروا بما حدث

الم يقرائوا التاريخ ام انهم من الغباء بحيث لم يقربوه

الم بعتبروا بمن سبقهم

الم يروا كيف اتوا الي مقاعدهم

وكيف ذهبت عنهم سلطتهم

لقد كنتم جميعا تحضرون يوم الكرامه والثأر لمصر

ثم حولتموه الي ذل واحتقار

ثم حضرتم يوم ثار شعب مصر

يوم قتل الطاغيه بايدي شعبه

بايدي ابنائه كما كان يدعي

ثم ماذا فعلتم لتتجنبوا هذا المصير

اقول لكم ماذا فعلتم

قتلتم
واغتصبتم
وعذبتم
واهنتم
واعتقلتم

ثم ماذا
اردتم توريثنا الي من ترغبون

وكاننا عبيدا تشتري وتباع وتورث

الي النجل

ونسيتم ما قاله التاريخ علي لسان احد عظماء مصر

علي لسان عرابي

لقد ولدتنا امهاتنا احرارا ولن نستعبد بعد اليوم

لم تقراو التاريخ ولم تعيروه انتباها

ولسوف تندمون علي هذا



وقمت .. بكيت من فؤاد أم ثكلى

ونهنهت فوق صدر مصر العريض

على العالم المبدورين جنبي قتـلى

وكان دمعي ينصب في النيـل يفيض


واقول ليه يا مصـر ولادك كـده

يا إمـا المذله يا يتـجبـروا

يا خوفـي يا فـرحة قـلوب الـعدا

ويا نـدمـي لو ما يتغيـروا

من الملحه الرائعه علي اسم مصر لعمنا صلاح جاهين

عرفتم انكم مش بتقروا تاريخ

لو كنتم قريتو التاريخ كنتم لقيتم نفسكم فيه

في مزبلته

في خانة الطغاه والظلمه

موجودون بجوار النازيه والفاشيه

لم تحترموا شعوبكم ولهذا لم تحترمكم شعوبكم

جعلتموها خائفه مهمشه مزعوره

فهنيئا لكم

هنيئا لكم ما اردتم

يا ميت ندامة على أمة بلا جماهير
ثورتها يعملها جيشها

ومالها غيره نصي
ر والشعب يرقص كأنه عجوز متصابي
إنهض من القبر احكي القصة يا عرابي
يطل لي رافع الطهطاوي م التصاوير
شاحب ومجروح في قلبه وجرح قلبه خطير
وعيونه مغرورقين بيصبوا دمع غزير
على اسم مصر

بحبك والله يا عم صلاح

بحبك وانتا بتحط ايدك علي الجرح وبتضغط عليه

فعلا احنا السبب

احنا سبب ذلنا ومهانتا وقتلنا وصلبنا

احنا اللي عطيناهم الفرصه دي

احنا اللي نايمين مش عايزين نصحي

بس هاطمنك واقلقهم

خلاص بدانا نفوق من الغيبوبه

خلاص يا عم صلاح بدانا نمشي ونتحرك ونقول لأ والف لأ

خلاص يا عم صلاح

اول الغيث قطر ثم ينهمر

وان شاء الله النايم لازم يصحي

وهنغير يا عم صلاح

هنغير نفسنا الاول

(ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم)

وبعدين الدور عليهم

لازم نغييرهم يا عم صلاح

لازم احنا اللي نحكمهم ونحكم نفسنا

مش هما اللي يحكمونا

ربنا يرحمك يا عم صلاح

كنت هاتحب تشوف اللحظه دي
لحظة التغيير

بس ان شاء الله يا عم صلاح احنا هانشوفها

تعرف ليه

علشان دي بلدنا احنا زي ما قلت يا عم صلاح

مصر اللي عمر الجبرتي لم عرف لها عمر

وطلع لقاها مكان مليان عوام وزعر

جعيدية غوغاء يجيبوا تملي وجع الراس

وخليط أفارقه هنادوة روم ملل أجناس

والترك في القلعة والمماليك خدودهم حمر

كان عمرها ستلاف سنة .. كلها سنين خضر

بس الزمان يختلف زي اختلاف الناس

ناس تبني مجد وحضارة وناس بلا احساس

وناس تنام لما يزحف موكب الأحداث

على اسم مصر

احنا مش هاننام يا عم صلاح احنا صاحين ومستبين لحظتنا

اللحظه اللي هانملك فيها كرامتنا هانملك فيها حريتنا

وخلاص ياعم صلاح

هانموت الكلاب

والعسكر دول اخواتنا

وخلاص قلوبنا ماتت

نسينا كلمة الخوف


بحياتك يا ولدي امرأةٌ
عيناها، سبحانَ المعبود
فمُها مرسومٌ كالعنقود
ضحكتُها موسيقى و ورود
لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..
وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود
فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي
نائمةٌ في قصرٍ مرصود
والقصرُ كبيرٌ يا ولدي
وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود
وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..
من يدخُلُ حُجرتها مفقود..
من يطلبُ يَدَها..
من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود
من حاولَ فكَّ ضفائرها..
يا ولدي..
مفقودٌ.. مفقود

تحياتي
الشارد